الأربعاء 28 / سبتمبر / 2022

الشكوك تحاصر ألمانيا قبل كأس العالم 2022

الشكوك تحاصر ألمانيا قبل كأس العالم 2022
منتخب ألمانيا

أصبح منتخب ألمانيا أحد المنافسين الثلاثة، الذين وضعتهم قرعة مونديال 2022 في المجموعة الخامسة، إلى جوار نظيره الإسباني.

وقد تحسن أداء المانشافت نسبيا، منذ تولي المدرب هانز فليك المسئولية خلفا ليواخيم لوف.

وحقق الفريق الفوز في جميع مبارياته، منذ ذلك الحين، باستثناء الودية الأخيرة مع هولندا.

لكن مشجعي المنتخب الألماني يشعرون بالقلق لعدة أسباب، أولها أن المانشافت لم يواجه فريقا قويا حقا، لذا فقد تكون سلسلة الانتصارات هذه خادعة.

والدافع الثاني للقلق، هو عدم وجود مهاجم تقليدي يجيد اللعب في المركز رقم 9، منذ اعتزال ميروسلاف كلوزه، الأمر الذي ينتج عنه تأخر ترجمة سيطرة الماكينات على مباريات بعينها إلى أهداف.

وحاول فليك الدفع في هذا المركز بتيمو فيرنر، الذي يمر بفترة صعبة مع فريقه تشيلسي، وكاي هافيرتز، ومؤخرا بلوكاس نميشا.

وعلى الأرجح، سيعود فليك للاستعانة بطريقته المفضلة 4-2-3-1، التي طبقها خلال ولايته مع بايرن ميونخ.

وفي الارتكاز، تشير كل الدلائل إلى أن جوشوا كيميتش وليون جوريتسكا، هما الأقرب للعب كأساسيين، ما لم تحدث أي إصابات.

ويعد الدفاع الخط الذي يشهد أقوى منافسة مفتوحة، في صفوف المنتخب الألماني.

ولا خلاف على أنطونيو روديجر في قلب الدفاع، وإلى جواره يظهر عدة مرشحين، أبرزهم نيكلاس زوله، رغم أن فليك اختبر في المباريات الأخيرة أيضا نيكو شلوتربيك، الذي ترك انطباعا رائعا.

ويتنافس على مركز الظهير الأيسر كل من: كريستيان جونتر ودافيد راوم وروبين جوسينس، الذي أصيب مؤخرا، وفي الناحية اليمنى لعب مؤخرا تيلو كيرير.

وبشكل عام، تفضل الماكينات الألمانية الاستحواذ على الكرة، وتناقلها قرب مناطق المنافسين بحثا عن المساحات الشاغرة.

ويتحكم كيميتش في إيقاع اللعب من موقع الارتكاز، أما عند فقدان الكرة في ملعب الخصم، فيقود مولر الضغط العالي.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن