Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

الشيخ خليل/ محطة طاقة شمسية بقدرة مائة ميجاوات لغزة


فتحي الشيخ خليل

| طباعة | خ+ | خ-

كشف نائب رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية فتحي الشيخ خليل، أن تصريحات السفير القطري محمد العمادي أمس الاثنين حول مولد كهرباء جديد للمّساهمة في تخفيف أزمة الكهرباء يُقصد من خلالها “محطة طاقة شمسية وليس مولّد بالمعنى الحرفي.

وقال الشيخ خليل في تصريحات لإذاعة صوت “الأقصى” المحلية ،اليوم الثلاثاء، ما عبر عنه سعادة السفير القطري في الحقيقة هي محطة طاقة شمسية بقدرة مائة ميجاوات ، وسبق للعمادي تحدث في هذا الموضوع قبل 7 أو 8 شهور.

وأضاف كانت ولازالت قطر تعمل على محاولة تنفيذ هذا المشروع، ويبدو في الفترة الأخيرة تم الحصول على الموافقة من الجانب الإسرائيلي على المشروع.

وتابعكنا نتابع هذه التطورات وكان لنا بعض الملاحظات الفنية وبعد توفيق الاتفاق بين الشركة المُنفذة واللجنة القطرية سيكون لنا بعض التدخلات الفنية من أجل الاستفادة الكاملة من المحطة التي سيتم إقامتها داخل الأراضي المحتلة 48.

وحول حاجة قطاع غزة الكاملة من الكهرباء أوضح الشيخ خليل أن موسم الذروة في استهلاك الكهرباء وهي الفترة الحالية شهري يوليو وأغسطس يحتاج القطاع إلى 600 ميجاوات للحصول على كهرباء 24 ساعة.

وحول الإضافة التي ستقدمها المائة ميجاوات، أكّد أنها ستضيف 4 ساعات كهرباء إضافية وتساعد على استقرار الجدول أكثر وتُخفف من الأزمة لكن لا تُنهيها جذرياً.

وفي التفاصيل الفنية أوضح أن الاتفاق أن هذه المحطة ليست بديلاً عن خط 161 القادم من الداخل، وأن يقوم هذا الخط بتعويض أي نقص يأتي من الطاقة الشمسية.

وحول المدة التي سيستغرقها المشروع قال إن هذه المشاريع لا تأخذ كثيراً من الوقت متوقعاً أن تستغرق فترة 6 شهور لإنجازها.

وحول عدم الاستقرار في جدول الكهرباء جدد التوضيح بأن القطاع يمر بفترة الذروة وارتفاع شديد في الأحمّال.

وفيما يتعلق بالأنباء التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي حول تشغيل محطة التوليد لمدة 24 ساعة، قال للأسف هذا غير دقيق، وما حصل هو أن الوفدّ التركي طلب معلومات فنية محددة عن محطة التوليد وامكانية تشغيلهّا لمدة 24 ساعة، لذلك قررنا تشغيل الأربع مولدات مدة يوم كاّمل للحصول على معلومات وبيانات فنية دقيقة.