الأحد 27 / نوفمبر / 2022

الصالحي: سنبذل كل ما نستطيع لتنفيذ قرارات المجلس الوطني وإنهاء معاناة شعبنا بغزة

الصالحي: سنبذل كل ما نستطيع لتنفيذ قرارات المجلس الوطني وإنهاء معاناة شعبنا بغزة

قال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بسام الصالحي، إن حزب الشعب سيواصل جهوده الى جانب القوى الاخرى من أجل تنفيذ جميع قرارات المجلس الوطني الاخيرة والتي ابتدأ تنفيذها على الارض على الصعيد السياسي.

وأضاف الصالحي في تصريح صحفي، صباح اليوم السبت، “على ان جميع قرارات المجلس الوطني يجب تنفيذها بما في ذلك ابراز وجه الصراع بين الشعب الفلسطيني واسرائيل بوصفها دولة احتلال تحتل أراض دولة فلسطينية معترف بها دولياَ، وكذلك العمل على تجاوز قيود اتفاقيات “اوسلوا” التي افرغها الاحتلال من مضمونها، وذلك وفق خطة وطنية قابلة للتنفيذ وقادرة على معالجة جميع الفراغات والصعوبات التي ستنجم عن مثل ذلك”.

وأكد الصالحي على ضرورة معالجة الأوضاع القاسية والصعبة التي يعانيها شعبنا في قطاع غزة، مؤكداَ ان العلاج الجذري لهذه المشكلات كافة، يتمثل في الاسراع بإنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية طبقاَ لما تم التوافق والتوقيع عليه، محذراَ من استمرار الضغط على أبناء شعبنا في القطاع واستمرار عدم التمييز بين قضاياهم المعيشية وبين ما يجب العمل من خلاله لإنهاء حالة الانقسام الشاذة.

كما شدد على تعزيز صمودهم على جميع الصعد لتمكينهم من مواجهة صفقة القرن الذي يشكل قطاع غزه مدخلا لها من خلال استغلال الظروف المعيشية والإنسانية التي يعانيها شعبنا في القطاع، مؤكداَ أهمية وسرعة صرف الرواتب لموظفي قطاع غزة بموجب ما تم اعلانه.

وفي ختام تصريحه، جدد الصالحي موقف حزبه الداعي للفصل بين القضايا السياسية والقضايا المعيشية والحقوق الاجتماعية للمواطنين في علاج الشأن الفلسطيني، محذرا من الوقوع في هذا الفخ ومن تبعاته السياسية المدمرة.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن