الثلاثاء 18 / يناير / 2022

الصحة: لا علاقة بين قرارات التنقل الداخلي ووفاة الطفل النواتي

الصحة: لا علاقة بين قرارات التنقل الداخلي ووفاة الطفل النواتي
الصحة: لا علاقة بين قرارات التنقل الداخلي ووفاة الطفل النواتي

أفادت وزيرة الصحة مي الكيلة اليوم الخميس، أنه لا علاقة ما بين قرارات التنقل الداخلي التي أجريت في وزارة الصحة وبين وفاة الطفل المرحوم سليم النواتي.

وأضافت الوزيرة الكيلة أن كرامة د. هيثم الهدري وجميع العاملين في وزارة الصحة هي جزء من كرامة الوزارة، ولن تسمح بالتعرض لها.

وأهابت وزيرة الصحة بجمهور المواطنين والصحافيين والنشطاء لتحري الدقة قبل نشر أي معلومات أو تصريحات، مؤكدة أن قرارات التنقل التي اتخذت تأتي في سياق التدوير الروتيني التي تهدف لتطوير العمل والأداء، وتبادل التجارب والخبرات، مؤكدة أن منهج التدوير مهم في جميع المؤسسات، ويصب في صالح تطوير مؤسسات الدولة.

ويأتي هذا التوضيح من الوزارة على خلفية إصدار وزيرة الصحة قرارًا بنقل الهدري من منصبه مديرًا للتحويلات الطبية إلى مديرية جنوب الخليل، وتعيين عفيف العطاونة خلفًا له.

وكانت وزيرة الصحة شكلت لجنة تحقيق أول أمس، في ملف وفاة الطفل المرحوم سليم النواتي، للوقوف على جميع حيثياته، حيث ما زالت اللجنة تُباشر عملها.

وتوفي الطفل النواتي من قطاع غزة، بعد رفض مستشفى النجاح الجامعي في نابلس استقباله للعلاج من إصابته بسرطان الدم، بعد إعلان المستشفى وقف استقبال الحالات لتراكم ديونه المستحقة على وزارة المالية.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook