Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

الصراع الإيراني – الإسرائيلي يحتدم في سوريا


هل تكون حماس جزءا من حرب بين إسرائيل وإيران؟

| طباعة | خ+ | خ-

رؤية – محمود سعيد

مع التمدد الإيراني في الأراضي السورية، وحشد الحرس الثوري الإيراني لعشرات الآلاف من عناصر المليشيات الشيعية متعددة الجنسيات، بدأت التهديدات العلنية بين دولة الاحتلال وإيران تتصاعد بشكل غير مسبوق.

وقد وصل الأمر بوزير الحرب الإسرائيلي افيجدور ليبرمان بتهديد نظام الملالي باللجوء إلى عمل عسكري على أراض إيرانية، في حين ردّ قائد في الحرس الثوري الإيراني على التهديدات بأنه -إذا هاجمت إسرائيل- فإن بلاده قادرة على توجيه ضربة عسكرية لأي موقع إسرائيلي تريده.

إيران جندت 80 ألف مقاتل شيعي

وقال مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة إن إيران جندت أكثر من 80 ألف مقاتل شيعي في سوريا وإن قاعدة التدريب تبعد نحو ثمانية كيلومترات عن دمشق.

وأضاف داني دانون لمجلس الأمن الدولي وهو يرفع خريطة أن إيران أنشأت قاعدة تدريب قرب دمشق.

وقال: ”ما تستطيعون رؤيته هنا هو مركز إيران المركزي للحشد والتجنيد في سوريا. هناك ما يفوق 80 ألف مسلح شيعي في سوريا تحت السيطرة الإيرانية. في هذه القاعدة التي تبعد ما يزيد قليلا عن خمسة أميال عن دمشق يتدربون للقيام بأعمال إرهابية في سوريا وأنحاء المنطقة“.

الحرس الثوري الإيراني

ردّ الحرس الثوري الإيراني على تهديدات إسرائيلية بضرب إيران ومواقعها في سوريا -إذا هاجمت إسرائيل- بتأكيد قدرة بلاده على توجيه ضربة عسكرية لأي موقع إسرائيلي تريده.

فقد قال العميد حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري إن “إيران في حالة حرب لكنها هي المتفوقة لأنها تمكنت من كشف المناطق الحيوية للعدو، وقادرة على استهداف أي قاعدة له”.

وأضاف أنّ “إسرائيل تعيش ما وصفها بحالة رعب بسبب وجود قوات شيعية على حدودها. كما قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني إن إسرائيل خائفة وأميركا مرتبكة إستراتيجيا”.

تهديدات علنية

وقال افيجدور ليبرمان وزير الحرب الإسرائيلي إن نظام “الملالي” في إيران “يلفظ أنفاسه الأخيرة” وأن “إسرائيل سترد بضرب طهران إذا وقع هجوم إيراني على تل أبيب”.

وأوضح أن “إسرائيل لا تريد الحرب لكن إذا هاجموا تل أبيب سنضرب طهران” منوهاً إلى أن “كل موقع نرى فيه محاولة لتموضع إيران عسكريا في سوريا سندمره. ولن نسمح بذلك مهما كان الثمن”.

حياة الأسد

وقبل أيام، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، إن حياة بشار الأسد ستكون مهددة إذا سمح لإيران بشن حرب على إسرائيل انطلاقا من سوريا.

وقال “إذا سمح الأسد لإيران أو أي جهة أخرى بإعلان الحرب على إسرائيل انطلاقا من الأراضي السورية، فإنه سيتحمل المسؤولية الكاملة، وكافة المخاطر المترتبة على ذلك”.

وبخصوص التواجد الإيراني في سوريا، قال ترامب “لا نريد أن نعطي إيران فرصة الوصول إلى البحر المتوسط، وسنعيد القوات قريبًا (إلى الولايات المتحدة)

خطط ترامب

فيما تسعى الولايات المتحدة إلى تشكيل قوة عربية مشتركة، وإرسالها إلى سوريا لتحل محل القوات الأمريكية بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن رغبته في سحب قواته.

واعتبرت السلطات الإيرانية، في أول تعليق لها على خطة الولايات المتحدة لإرسال جيوش عربية إلى سوريا، أن هذه الخطوة، حال اتخاذها، ستؤدي إلى تداعيات خطيرة.

وشدد رضائي على أن “خطة واشنطن لإرسال جيوش عربية إلى سوريا ستبوء بالفشل”.على صعيد آخر، أكد رضائي أن الرد الإيراني على قصف إسرائيل لقاعدة “T4” وسط سوريا “أمر حتمي .

الأمور تتجه نحول الاحتدام، وسوريا مقبلة على مواجهة حتمية، وقوعها بات مسألة وقت ليس أكثر.