Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

#الطالب_مش_روبوت.. ما قصة الهاشتاج الذي تصدر “تويتر”؟


#الطالب_مش_روبوت.. ما قصة الهاشتاج الذي تصدر "تويتر"؟

| طباعة | خ+ | خ-

عبَّر طلبة جامعة الأزهر في غزة عن استيائهم من الإرباك الحاصل في العملية التعليمية نتيجة إقرار الجامعة الامتحانات النهائية بعد حوالي أسبوعين من تقديم الطلبة للامتحانات النصفية، وبعد أيامٍ معدوداتٍ من انتهاء المقررات الدراسية، الامر الذي وصفوه بـ”غير المنصف”.

ودشن طلبة جامعة الأزهر بغزة هاشتاجاً بعنوان #الطالب_مش_روبوت طالبوا فيه إدارة الجامعة بضرورة تأجيل مواعيد الامتحانات النهائية إلى ما بعد شهر رمضان المبارك، لإعطاء الطلبة مساحة من الوقت للدراسة والقيام بالتكاليف الدراسية الأخرى.

وعبر الطلبة خاصة طلبة كلية الصيدلة عن حالة الإرهاق والتعب التي تعرضوا لها نتيجة تزاحم التكليفات الدراسية النظرية والعملية، والتي تمثلت في تقديم الامتحانات النصفية، والاختبارات القصيرة، إضافة إلى الاختبارات العملية، وعدم وجود مساحة من الوقت للتحضير للدراسة للامتحانات النهائية.

ودعا طلبة الجامعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للاعتصام يوم الاثنين الموافق 29/ابريل في ساحة الجامعة قبالة مبنى العلوم في مدينة غزة، للاعتراض على قرارات الجامعة التي وصفوها بالجائرة، وجدول الامتحانات النهائية غير المنصف.

الطالب محمد ادهم كتب على صفحته في فيس بوك ” ‏شهيق، امتحان، شهيق، امتحان… هيك بيتنفس طالب الصيدلة #الطالب_مش_روبوت”.

وكتبت الطالبة رباب أبو ظريفة “موادنا لو نطقت هتقلكم أرحموهم #الطالب_مش_روبوت”.

وكتبت الطالبة اسلام خالد على صفحتها في تويتر “بتعرفوا احنا ممكن نلحق نلم منهج الفاينل في حال التغت امتحانات المعامل اللي ع مدار الاسبوعين الجايات يعني اسبوعين بيضيعوا واحنا ب هم المعامل بيجي الفاينل وراهم اجلوا المعامل لبعد العيييد #الطالب_مش_روبوت”.

وكتبت الطالب إبراهيم السلطان على صفحته في تويتر “مش عارف متى هندرس المحاضرات اللي اخدناها خلال فترة التأجيل واللي بناخدها الفترة هاي مع فاينال المعامل والكويزات”.

كما، وكتب محمد أبو القمبز “إحنا إنضغطنا كتير هاد الفصل من تأجيلات وإضرابات .. إلخ طبعاً غير ضغط المحاضرات يلي بصير الفترة هادي وما حدا بيلغي إشي .. ولا ننسى إخوتنا يلي معهم ساعات مكتبية بكون وقتهم قصير جداً.. عشان هيك تأجيل الإمتحانات لبعد العيد ضرورة لا بد من منها وبمصلحة الطالب”.