Monday, October 21, 2019
اخر المستجدات

الطوفان قادم.. كتائب الناصر : العدو الصهيوني سيدفع ثمن ما ستؤول اليه الأوضاع في قطاع غزة


| طباعة | خ+ | خ-

قالت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية اليوم السبت، ان “العدو الصهيوني يتحمل المسؤولية الكاملة عما ستؤول إليه الأمور في قطاع غزة، فهو من يجب أن يدفع ثمن هذا الحصار ومعاناة شعبنا”.

ووجهت الكتائب خلال مؤتمر صحفي عقدته بمدينة غزة، رسالة للاحتلال بأن يخاف على أسراه لدى المقاومة في غزة، وأن يحرص على أمن المغتصبين الصهاينة في المغتصبات المحاذية لقطاع غزة والضفة المحتلة، نتيجة الحصار الخانق

وأوضحت أنه في ظل الدعوات المستمرة لتسليم سلاح المقاومة فإنها تدعو أصحاب تلك الفكرة لمراجعة أنفسهم والالتصاق بشعبهم ومقاومته فسلاح المقاومة هو مصدر العزة والفخر، مشددةً على أنها لن تلقي سلاحها ولن تلقي بال لكل تلك الدعوات ولن تتوقف بنادق المقاومة الفلسطينية عن الإطلاق إلا بدحر العدو الصهيوني عن كامل تراب فلسطين وستردع أي محاولة تنتقص من مقاومتنا فالمقاومة هي من ضحت بكل ما تملك من أجل أن يحيا شعبنا بكرامة وعزة.

وشددت كتائب الناصر، على أن المقاومة كانت وستظل الدرع الحصين لشعبنا والمدافعة عنه في وجه المؤامرات والتهديدات، قائلةً: لن يُترك شعبنا يعاني وحيداً بل سيدفع أعداءنا الثمن باهظاً فإننا نحذر من أن الانفجار في وجه عدونا الصهيوني قادم لا محالة في ظل خطواته التصعيدية تجاه قطاع غزة.

ودعت، الحكومة الفلسطينية في رام الله برئاسة الدكتور رامي الحمد لله للتراجع عن قراراتها الأخيرة التي أججت الرأي العام في قطاع غزة، ومست المتطلبات الإنسانية واحتياجات شعبنا، وأيقظت نار الفتنة بين أبناء الشعب الواحد خصوصاً خصومات الرواتب وقطع مستحقات الحالات الإنسانية ووقف الخدمات الأساسية لغزة، مذكرةً إياها بدورها الأساسي في تخفيف الأعباء عن أهلها.

ورحبت، بوفد حركة فتح القادم لغزة، داعيةً إياه ألا يعود لرام الله إلا باتفاق واضح مع حركة حماس، لتحقيق وحدة شعبنا، على قاعدة المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام.

وطالبت الكتائب، قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بوقف الضغوطات التي تتعرض لها غزة، والتحرك سريعا قبل أن يبدأ الطوفان”.