Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

الطيراوي: حماس خصم سياسي وليس عدو لنا والحياة مقاومة وصمود وليست مفاوضات


| طباعة | خ+ | خ-

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي خلال محاضرة ألقاها لطلبة الجامعة العربية الامريكية ان الحياة مقاومة وصمود وتحد للاحتلال الإسرائيلي وليست مفاوضات، وان كل فعل فلسطيني يعتبر مقاومة للاحتلال والمفاوضات احدى خيارتنا الاستراتيجية ونرفض ان تكون الوحيدة.

وأضاف :”نحن بحاجة الى استراتيجية وطنية موحدة بعيدة عن الحزبية الضيقة لان المفاوضات دون جدوى، والمفاوض الفلسطيني يفاوض من موقف ضعف، وكان الأولى ان لا نذهب للجولة الأخيرة من المفاوضات، لان رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو يقول “السيطرة على القدس دون سلام أفضل بكثير من السلام دون القدس كاملة”.

وكان باستقبال اللواء الطيراوي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس ونائباه للعلاقات الدولية الدكتور مفيد قسوم، وللشؤون المجتمعية الدكتور نظام ذياب، وممثلي حركة الشبيبة الطلابية في الجامعة.

وأشاد الأستاذ الدكتور أبو مويس بالمواقف الوطنية والوحدوية للواء الطيراوي وبالوعي السياسي الذي يملكه، مؤكدا انه احدى رجالات المشروع الوطني الفلسطيني الساعي لنيل الحرية وبناء الدولة المستقلة.

كما قدم للطيراوي شرحا مفصلا عن الجامعة وانجازاتها ومشاريعه وخططها الحالية والمستقبلية على صعيد التميز الأكاديمي والبحثي وسعيها للوصول للمخرج التعليمي المثقف والمنتمي والمتعلم.

وخلال المحاضرة، أوضح الطيراوي ان استمرار التفاوض بالنسبة لنتنياهو هو تكتيك يهدف لكسب الوقت ومفرغ من مضمونه القائم على إعطاء الفلسطينيين حقوقهم المشروعة والعادلة التي كفلتها المواثيق الدولية.

وأشار الى ان الاسرائيليين قادرون على تحقيق السلام ولكن لا يريدون وان الفلسطينيين يردون السلام وغير قادرين على تحقيقه لان من يملك زمام الأمور ويغتصب الأرض هي إسرائيل وحدها.

وقال: “لا يوجد فلسطيني يستطيع ان يقدم لإسرائيل وامريكا أي تنازل في الثوابت لان فلسطين ملك لشعبها وأمتها العربية والإسلامية”.

وبخصوص المصالحة مع حركة حماس أكد الطيراوي ان حماس خصم سياسي وليس عدو لنا، والجميع يعرف من هو عدو الشعب الفلسطيني، واستذكر موقف الرئيس الإسرائيلي الحالي ورئيس الوزراء الأسبق شمعون بيريز حين قال للرئيس الراحل أبو عمار عندما منحه العالم جائزة نوبل للسلام “بانك استحققت هذه الجائزة المرموقة لأنك سحقت حماس” فأجابه أبو عمار قائلا ” لم افهم سؤالك فحماس هم اخوتي”.

وأضاف، تحقيق المصالحة امر صعب وهي حاجة فلسطينية، وليس كما تدعي حماس بان فشل المفاوضات كان السبب في تقدم المصالحة الفلسطينية، ونحن نقول يجب ان نحتكم لإرادة الشعب ونذهب لصناديق الاقتراع ومن يفوز بالانتخابات القادمة يستطيع ان يقود الشعب.