Saturday, December 14, 2019
اخر المستجدات

الطيور الجارحة والتوازن البيئي في محافظة جنين


| طباعة | خ+ | خ-

رامي دعيبس : عتبر الطيور الجارحة مثل الحوام (الباز) طويل الأرجل والعوسق والباشق والحدأة والعقاب والنسر والمرزة والبوم وغيره مكونا رئيسيا لتحقيق التوازن البيئي حيث أنها تقتات على القوارض والزواحف والحشرات  وجثث الحيوانات لتساهم في عملية الانتقاء الطبيعي.

وتقسم الطيور الجارحة في فلسطين إلى طيور مقيمة مثل العوسق والباشق (صقر العصافير) والباز طويل الأرجل والبوم النساري والبوم الصغير والبوم الأبيض وطيور زائرة شتوية مثل الحدأة السوداء العقاب الاسقع الكبير ومرزة البطائح وزائرة صيفية مثل عقاب الثعابين والشويهن بالإضافة إلى بعض الطيور الزائرة غير المنظمة مثل النسر الأسود والذي تم توثيقه في فلسطين في عام 2013 من قبل الخبير البيئي الدكتور وليد باشا مدير مركز الباشا العلمي للدراسات والأبحاث.

وتبعا لمصادر مركز الباشا العلمي للدراسات والأبحاث فقد تم توثيق جميع الطيور المذكورة أعلاه في محافظة جنين، وفي هذا العام كان تواجد ملحوظ لعقاب الثعابين في المنطقة حيث يحلق بأزواج على ارتفاعات متفاوتة خلال بحثه عن الثعابين، وفي هذه الفترة بدأت بالظهور الحدأة السوداء بالعشرات في سهل مرج ابن عامر وقد شجع دكتور باشا المجتمع المحلي لمراقبة هذه الظاهرة الجميلة ومتابعة رحلة هذه الطيور وغيرها من الطيور العابرة خلال الهجرة الخريفية.

ولأهمية هذه الطيور في التوازن البيئي دعا دكتور باشا إلى حمايتها وملاحقة المتاجرين بها في الأسواق المحلية حيث أنها تباع علنا في المحلات التجارية.