Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

العالول: الإجراءات في غزة ستحل قريبًا وربما خلال أيام


محمود العالول

محمود العالول

| طباعة | خ+ | خ-

كشف محمود العالول نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) ان الاجراءات في غزة ستحل قريبا جداُ وربما خلال ايام من الأن.

وقال العالول :” ندرك هذا الألم الذي يعيشه قطاع غزة على صعيد كل المستويات المعيشية التي لها علاقة بالإجراءات والتي ستحل قريباً جداً وربما خلال أيام من الان”.

وأضاف :” نناضل على كل المستويات بكل ما استطعنا من جهد لرفع معاناة غزة من خلال استعادة الوحدة الوطنية وهذا كله من أجل الوطن والمواطنين في القطاع والضفة الغربية”.

وأكد نائب رئيس حركة “فتح” أن عقد المجلس الوطني الفلسطيني أصبح ضرورة لا يمكن تجاهلها على الإطلاق.

وأشار إلى أن حركة فتح بذلت خلال الفترة الماضية جهدًا كبيرًا من أجل عقد الوطني، لافتًا إلى أنه يتم تأجيل الوطني أو أي استحقاق في كل مرة؛ “بدعوى الحرص على المصالحة والانتهاء من ملف الانقسام”.

وقال: “تكاد منظمة التحرير تنهار، ونحن مازلنا ننتظر، لذلك قررنا عدم الانتظار وعقد المجلس”.

وبشأن عدم مشاركة حماس والجهاد الإسلامي، بين أن الحركتين ليستا جزءًا من منظمة التحرير، مضيفًا: “أن يكونوا جزءًا منها، مرتبط بإنهاء ملف المصالحة”.

ونوه إلى أن الحوار مع الجبهة الشعبية سيستمر خلال الفترة المقبلة.

وبخصوص تصريحات قادة حركة “حماس”، التي كشفت عن وجود تحركات مع فصائل فلسطينية، لنزع الشرعية عن المجلس الوطني، قال العالول: “لا اريد ان ادخل في مزايدات في هذا الموضوع”.

وشدد على ضرورة استمرار شرعية منظمة التحرير باعتراف العالم والأمة والشعب الفلسطيني بأنها الممثل الشرعي والوحيد.

ولفت إلى أن “هناك من لا يعجبه ذلك ومن لديه مشروع آخر”، مؤكدًا مضي حركته في “هذا التحالف” بمنظمة التحرير لتشكل مظلة يقف تحتها الشعب الفلسطيني وفصائله.

وعن وجود تحركات مصرية جديدة لإنقاذ الواقع الفلسطيني قال العالول :”كان هناك لقاء مع جهاز المخابرات المصرية وهناك متابعة للتواصل بيننا وبينهم والأمر يتعلق بملف استعادة الوحدة الوطنية”.

وحول الموقف الفلسطيني في ظل اقتراب موعد نقل السفارة الأميركية للقدس، عدّ العالول الخطوة الأميركية بأنها عدوان على الشعب الفلسطيني، مشددا على أن الإدارة الأميركية أصبحت شريكة في العدوان على الفلسطينيين وليس فقط منحازة.

وأضاف: “منذ أن أقدم ترامب على هذه الخطوة أخذنا موقفنا تجاه الولايات المتحدة الأميركية واعتبرناها بأنها ليست مؤهلة أو راعية لأية عملية سلام في الشرق الأوسط”.

وأكد العالول أننا “سنبقي نواصل نضالنا في مواجهة الخطوات الأميركية المعادية للشعب الفلسطيني”.

وتطرق العالول إلى مسيرات العودة قائلا:” هذه المسيرات جزء من نضالنا، وحركة فتح وضعت كل ثقلها فيها، وتضع كل ثقتها فيها”.

وأوضح العالول أن مسيرة العودة جزء من النضال الشعبي والمقاومة الشعبية التي تدعو إليها حركة فتح وتقودها في كل الميادين بقطاع غزة والضفة الغربية.

سوا الاخبارية