Tuesday, August 20, 2019
اخر المستجدات

العالول: مشاورات تشكيل الحكومة تسير بخطى حثيثة


العالول: مشاورات تشكيل الحكومة تسير بخطى حثيثة

| طباعة | خ+ | خ-

تحدث نائب رئيس حركة فتح، محمود العالول اليوم الاثنين، عن تطورات الوضع في الساحة الفلسطينية، والتصعيد الإسرائيلي الذي أعقب عملية (آريئيل) أمس.

وقال العالول في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين): “بالأمس كان يوماً وساعات مقلقة، حيث تم عزل كبير للتجمعات السكانية والقرى، إن كان ذلك من قبل قوات الاحتلال، أو المستوطنين الذين يعتدون على المواطنين، والسيارات والمارة”، مشيراً إلى أن الكل مستنفر، ولجان الحراسة كانت مستنفرة.

وأضاف: “لا شك أن ما يتعرض له المواطنون في كل مكان وهنا وهناك هو أكثر من معاناة وألم كبير للغاية، وما يجري في القدس وكل أحيائها والبدة القديمة، وما يجري هنا في شمال سلفيت ونابلس والزاوية وكفر الديك والعديد من المناطق، وما يحدث في قرية سالم من اقتحامات للبيوت وتكسير وضرب، وكل ما إلى ذلك هو معركة كبيرة في مواجة هذا الاحتلال والمستوطنين في مواجهة المخططات الأمريكية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.”

وحول الوضع في غزة، ومسيرات الحراك الشبابي المطالب بتحسين الوضع الاقتصادي، قال نائب رئيس حركة فتح: “هناك معركة يتعرض لها أبناء شعبنا في قطاع غزة، ومعاناة كبيرة للغاية، لأن القطاع يخرج حقيقة تحت شعار “بدنا نعيش” ضد الظلم وإهدار الكرامة”.

وتابع: “هل رأيتم إهدارا للكرامة أكثر مما يحدث في قطاع غزة، من عنف غير مسبوق وضرب وتكسير، يتعرض له الشعب الفلسطيني، واقتحامات البيوت واعتداءات على النساء، وما يجري ضد الصحفيين، وكل فئات المجتمع فهي حالة إرهاب حقيقية، تتم في قطاع غزة، ورغم ذلك لا نتمنى أن يتعرض أهلنا لهذه المعاناة الكبيرة للغاية في هذا الموضوع”.

وأوضح نائب رئيس حركة فتح: سأقول شيئا واضحا بأن أسباب استكانة الناس وسكوتها خلال الفترة الماضية، اختفت، لماذا؟ لأن الناس كانت تصبر تحت شعار أن هناك مقاومة في وجه الاحتلال”.

وقال: “هل رأيتم هذه المقاومة وهي تخرج لتتهم بعضها البعض بأن لست أنا خلف هذا الصاروح، ربما آخر، والمباحثات مع الاحتلال والوسطاء من تحت الطاولة تسير”.

وتابع: انكسر الآن حاجز الخوف؛ ليخرج قطاع غزة تحت الظلم وهو يقول إلى متى سنصمد ونتحمل، ونحن نصمد في مواجهة الظلم الذي نتعرض له من قبل الاحتلال، والظلم الذي يتعرض له المواطن في قطاع غزة من أعداء الكرامة وفرض الضرائب غير المسبوقة من جهة”.

ووجه العالول كلامه لأبناء غزة بقوله: “أقول لأبناء غزة قلوبنا معكم والله معكم لأنكم أنتم طلاب حق لا يمكن أن تهدر كرامة مواطن فلسطيني”.

وفيما يتعلق بتشكيل الحكومة، قال العالول: إنه لا شك أنها تسير بخطى حثيثة، ورئيس الوزراء المكلف، د. محمد اشتية، يبذل جهداً كبيراً للغاية.

وتابع نائب رئيس حركة فتح: يجب أن يكون هناك تواصل وحوار مع كل الناس والفصائل والمستقلين، بشأن الحكومة وتشكيلها أو برنامجها، لأن هناك كثير من الصعوبات التي نعيشها سواءً اقتصادية أو على صعيد الأفق السياسي.

وأكد العالول، أن الحوار يتم مع كل الفصائل، سواء من وافق على المشاركة، أو من لا يريد المشاركة، لأننا حريصون على الحوار معه من أجل رؤية رأيها بالبرامج التي على هذه الحكومة أن تأخذها.

وشدد على أن المشاورات تسير بخطى حثيثة، وقال: “إن شاء الله خلال فترة قريبة، تكون انتهتت هذه الاتصالات، حتى يصار لتسكيل هذه الحكومة”.