Tuesday, October 15, 2019
اخر المستجدات

العالول: نرفض الضغوط الخارجية والمجلس الوطني سيعقد نهاية الشهر الجاري


محمود العالول

محمود العالول

| طباعة | خ+ | خ-

قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” محمود العالول إن المجلس الوطني سيعقد نهاية الشهر الجاري لكل مكونات منظمة التحرير.

وأكد العالول في كلمته بمهرجان إحياء الذكرى الـ 16 لاعتقال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” مروان البرغوثي أن القيادة ترفض كل الضغوط الخارجية فيما يتعلق بالأسرى.

وأضاف أن الرئيس محمود عباس قال إنه: لو لم يبق لنا سوى دراهم معدودة سنخصصها لعائلات الأسرى تقديرا لتضحياتهم.

وقال إن “الرئيس سيواصل التمسك بثوابت شعبه وحينما يتعلق الأمر بالقدس والدولة لا مجال للمرونة لأنها القدس التي لا يستطيع أحد أن يقدم تنازلا من أجلها”.

وشدد على أن “عدونا الأساسي هو الاحتلال الإسرائيلي والسياسة الأميركية الداعمة له، لذلك علينا الحذر والوحدة لمواجهة هذه التحديات الكبيرة، عبر إعداد بيتنا الداخلي بشكل دقيق كما أشار القائد البرغوثي في رسالته إلينا اليوم”.

وحيا العالول القائد الأسير مروان البرغوثي، متوجهًا إليه وإلى كل أسرى الحرية بالتحية في يومهم وهو يوم الأسير الذي سيكون بعد غد، فهم عنوان فخرنا واعتزازنا ويسكنون قلوب وأفئدة كل الشعب.

وأضاف أن البرغوثي خاض تجارب في كل ميادين العمل النضال واكتسب خبرة وصلابة أهّلته لأن يكون قائدا مميزا ومحط أنظار شعبه، وتجربته مثّلت جيلا بأكمله.

وأوضح العالول أن البرغوثي “عانى كثيرا خلال مراحل نضاله وكل هذا لم يغيبه بل دفعه إلى مزيد من العطاء وبذل الجهد ولعب دور على المستوى السياسي ووثيقة الأسرى أكبر دليل على ذلك”.

وعاهد العالول الأسرى على مواصلة العمل لإطلاق سراحهم، “فدماء الشهداء ومعاناة الأسرى شكلت ثمنا للحرية، ومقابل هذا الثمن لن نقبل إلا حريتنا واستقلالنا غير المنقوص”.