Saturday, December 14, 2019
اخر المستجدات

العمادي: ننتظر ردا إسرائيليا على خط الغاز لـ “محطة كهرباء غزة”


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / وكالات

ذكر رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة محمد العمادي الأحد أنهم بانتظار رد من الاحتلال الإسرائيلي في شهر مايو المقبل على خط الغاز لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة.

وقال العمادي في مقابلة مع “الجزيرة مباشر” الأحد إننا “نعمل مع الرباعية الدولية لإمداد خط الغاز”، مشيرا إلى أن 3 عروض قدمت لهم لخط الغاز وهي من داخل البحر، ومن الشاطئ، ومن وسط غزة”.

وبين العمادي أنهم رفضوا العروض الثلاثة للتكلفة الكبيرة لخط الغاز، ولصعوبة تنفيذ خط على الشاطئ، إضافة إلى إنه لا يمكن مد الخط من وسط غزة للكثافة السكانية”.

وأوضح أنهم بانتظار رد من الاحتلال الإسرائيلي في شهر مايو المقبل حول الاقتراح الذي قدموه لإقامة الخط بمحاذاة السياج الأمني مع قطاع غزة لأنه الأفضل للتنفيذ والأسرع، موضحا أن الاحتلال الإسرائيلي يأخذ فترة طويلة في الموافقات.

وحول تركيب خط كهرباء جديد من الكيان للقطاع، ذكر العمادي أن غزة بحاجة لدعم قطري لضمان دفع تكلفة الخط 162 لتزويد القطاع ب100 ميغا واط عن طريق القطاع الخاص في الكيان الإسرائيلي.

وبين أن الاحتلال الإسرائيلي طلب ضمانات للدفع، مشيرًا إلى أنهم سيناقشوا ذلك مع الاحتلال، لافتًا إلى أنهم بحاجة لضمانات لدفع الفواتير شهريا.

ونبه العمادي كذلك إلى مشروع توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية، موضحا أن هناك موافقة مبدئية وليست رسمية من الاحتلال الإٍسرائيلي، مضيفا “ننتظر من القطاع الخاص الإسرائيلي تزويدنا بالموافقة الرسمية ومن ثم نضع المبالغ”.

الاعمار

وحول المنحة القطرية لإعمار المنازل التي دمرت في الحرب الأخيرة على القطاع، ذكر أن 98% ممن تلقوا المساعدة القطرية لإعمار منازلهم التي دمرت في عدوان 2014 قدت سكنوا منازلهم.

وقال العمادي إن “الـ2% الذين تبقوا يجري حاليًا تشطيب منازلهم”، مشيرًا إلى أنه تم انجاز إعادة الاعمار بفترة قياسية.

ونبه إلى أن قطر تعد أول دولة التزمت ونفذت بسرعة مشاريع إعادة الإعمار حيث كانت قد تعهدت بعد الحرب بإعادة إعمار 1000وحدة سكنية، موضحا أنه “المفترض أن تحول الكويت الأسبوع الحالي الأموال حتى يتم البدء بالإعمار عبر المنحة الكويتية”.

وحول المشاريع القطرية في القطاع، بين العمادي أنه سيتم بعد غد الثلاثاء توقيع عدة مشاريع جديدة مثل مدينة “الأمل” في الزهراء جنوب مدينة غزة والمكونة من 8 عمارات سكنية، موضحا أن تم البدء في إنشاء روضة وملاعب.

ولفت إلى أنه سيتم أيضا توقيع اتفاقية لإنشاء مركز الإصلاح والتأهيل، وتأثيث وتوريد الأجهزة لمستشفى الأطراف الصناعية.

وأشار العمادي الذي يزور القطاع إلى أنه سيتم الانتهاء من المرحلة الثانية مكونة من (1237 وحدة) من مدينة حمد السكنية نهاية العام الجاري حيث سيكون قد تم انجاز نحو 2300 وحدة سكنية بالمرحلتين الأولى والثانية، فيما يتبقى نحو 700 وحدة.

ونبه إلى أنه يتم انجاز المشاريع القطرية في القطاع بشكل “جيد وسريع”، عازيا ذلك إلى “أنه يتم إدخال المواد اللازمة عبر معبر كرم أبو سالم مع الكيان الإسرائيلي بسهولة دون أية معوقات”.

وقال “ليس عندنا أية معوقات مما سهل إنجازها بالسرعة، عكس ما كان في السابق عندما كان هناك تأخير من الجانب المصري”، مؤكدا أنه يتم انجاز المشاريع في المدة الزمنية المحددة لها.

وذكر السفير العمادي أنه تم حتى الآن انجاز نحو 300 مليون دولار من منحة الأمير حمد بن خليفة، وأن ما تبقى نحو 107 مليون.

مكتب بالقدس

وكشف العمادي عن فكرة لدى قطر وهو فتح مكتب للجنة في القدس بهدف إعمار القدس ومساعدة الفلسطينيين في القدس والضفة، مشيرا إلى أنه لم يتم التواصل مع الاحتلال الإسرائيلي للحصول على موافقة بذلك.

وبين العمادي أن هذا الهدف من هذا المكتب مساعدة الفلسطينيين للثبات في القدس والمسجد الأقصى المبارك، مشيرا إلى أن قطر كانت قد دشنت قبل سنوات (صندوق الأقصى).