السبت 04 / فبراير / 2023

القبض على شبكة تجسس مؤلفة من سوري ولبنانيين تعمل لحساب إسرائيل في جنوب لبنان

الوطن اليوم
الوطن اليوم

الوطن اليوم – وكالات
كشفت مصادر لبنانية، اليوم الأحد، نقلا عن المديرية العامة للأمن اللبناني انه تم إلقاء القبض على شبكة تجسس تعمل لحساب إسرائيل في منطقة الجنوب، حيث تم توقيف كل من: السوري (ر.أ) وزوجته اللبنانية (س.ش)، واللبناني (هـ . م)، بحسب ما أعلنت المديرية العامة للأمن العام في بيان.

وتمت إحالة شبكة التجسس على القضاء المختص بإشراف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر. ووصف لبنان الاعتقال بأنه ضربة قوية لشبكات التجسس الإسرائيلية في البلاد.

وافاد الامن العام في بيان رسمي “تمكنت المديرية العامة للأمن العام من إلقاء القبض على شبكة تجسس تعمل لصالح العدو الإسرائيلي في منطقة الجنوب”، مشيرا الى توقيف ثلاثة اشخاص هم سوري وزوجته اللبنانية ولبناني اخر.

وأضافت الأمن العام انه بالتحقيق مع المشتبهين “اعترف الموقوفون بما نسب إليهم، وأنهم قاموا وبتكليف من مشغليهم بجمع معلومات عن شخصيات وأهداف أمنية وعسكرية بغية استهدافها لاحقا، وبتصوير طرقات ومسالك وأماكن حساسة داخل مناطق الجنوب، وإرسال الأفلام الى مشغليهم لاستثمارها في اعتداءات لاحقة”.

وافادت مصادر امنية لقناة “المنار”، ان “شبكة التجسس الاسرائيلية التي اوقفها الامن العام تعمل منذ سنة لصالح اسرائيل، وتم توقيفها في منطقة صيدا وجوارها”.

ولفتت الى ان النشاط التجسسي للشبكة تركز على رصد حركة الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري اسامة سعد وامام مسجد القدس في صيدا الشيخ ماهر حمود.

واحيل الموقوفون الثلاثة بعد انتهاء التحقيق معهم بإشراف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر إلى القضاء المختص، وفق بيان الامن العام الذي افاد بان “العمل جار على رصد وتوقيف كافة الأشخاص المتورطين معهم وسوقهم أمام العدالة”.

ومنذ العام 2009، اوقفت السلطات اللبنانية أكثر من مئة شخص بتهمة التجسس لصالح اسرائيل وخصوصا في صفوف العسكريين والموظفين في قطاع الاتصالات.

كما اوقف حزب الله الذي يتمتع بنفوذ واسع في جنوب لبنان ويملك جهازا خاصا بمكافحة التجسس احد مسؤوليه صيف 2014 بتهمة العمالة لاسرائيل. وكان يتولى مهام التنسيق في الوحدة المسؤولة عن “العمليات الامنية” التي ينفذها الحزب خارج لبنان.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن