الجمعة 26 / فبراير / 2021

القدس.. إسرائيل تُهدد: من يرفض التطعيم لن يدخل المساجد!

القدس.. إسرائيل تُهدد: من يرفض التطعيم لن يدخل المساجد!
القدس.. إسرائيل تُهدد: من يرفض التطعيم لن يدخل المساجد!

هدد رئيس بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس، موشيه ليئون، بمنع المقدسيين الذين يرفضون تلقي اللقاح ضد فيروس (كورونا) المستجد، أو لم تتسن لهم الفرصة بعد بالحصول عليه، من دخول المساجد.

وجاءت تصريحات ليئون خلال جلسة عقدها مع المسؤولين في وزارة الصحة الإسرائيلية ووجهاء وقادة الأحياء والبلدات المقدسية، بسبب انخفاض نسبة التطعيم ضد فيروس كورونا، بحسب ما ذكرت القناة العامة الإسرائيلية (كان 11).

وقال رئيس بلدية الاحتلال خلال الاجتماع، بحسب ما أظهرت تسجيلات مسربة بثتها (كان 11) للقاء، “تذكروا جيدا ما أقوله لكم – من لم يتم تطعيمه فلن يعود إلى الروتين والحياة الطبيعية”. وأضاف ليئون: “إنهم (من يحصل على التطعيم من المقدسيين) يقدمون معروفًا لأنفسهم، وليس لي أنا”.

وأضاف “إنهم يرفضون تلقي التطعيم، فليكن كذلك، لكن في هذه الحالة لن يُسمح لهم بدخول الفنادق، ولن يُسمح لهم بدخول المساجد، ولن يُسمح لهم بدخول المدارس”، واستطرد قائلا: “ثم يتذمرون ويقولون: لماذا لم تخبرنا من قبل”.

وتابع مخاطبا الحاضرين: “إذا لم نتصل بالناس، ونجبرهم على مغادرة المنزل للحصول على التطعيم – لن يتطعموا. الناس غير مبالين. سيدخلون في حالة من الضغط قريبًا عندما يعود الجميع إلى العمل ثم يقولون لهم: توقفوا، لم يحصلوا على اللقاح – عودوا إلى منزلكم وابقوا فيه”.

وبحسب القناة فإن أحد المشاركين في الاجتماع، استحسن مخطط رئيس بلدية الاحتلال، واقترح اعتماده وراح أبعد من ذلك، وقال: “رمضان بعد شهر أو شهر ونصف. علينا إخبار الناس بأنه إذا لم يحصلوا على التطعيم، سيمنعوت من دخول المساجد والفنادق والصعود إلى القطار والذهاب إلى صناديق المرضى. هذا ما ينبغي أن يكون”.

وبحث الاجتماع إمكانية انتشار سريع للفيروس خلال شهر رمضان، وذلك مع تفشي الطفرة البريطانية للفيروس. فيما أشارت القناة الرسمية الإسرائيلية أن 13% فقط من المقدسيين حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن