Sunday, September 15, 2019
اخر المستجدات

القدس- تحالف السلام الفلسطيني يعقد ورشة حول حل الدولتين والمفاوضات


| طباعة | خ+ | خ-

عقد تحالف السلام الفلسطيني ورشة عمل في مدينة القدس بحضور مجموعة من القيادات الشابة الفلسطينية من مختلف الجامعات الفلسطينية وبحضور العديد من المؤسسات الشبابية حيث حاضر في اللقاء سمعان خوري من تحالف السلام الفلسطيني.

بدأ خوري حديثه عن الهوية المقدسية واهميتها وعن دور الشباب في تنمية الانتماء الوطني وتعزيز هويتهم للقدس وبعد ذلك انتقل للحديث عن منظمة التحرير الفلسطينية كمثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني وعن نشأة المنظمة وتاريخها ومراحل تطورها وعن برنامج منظمة التحرير الذي اجمع المشاركين على اهمية تعديله.

وبعد ذلك كان هناك نقاش حول انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية على حدود عام 1967 وفق قرارت الامم المتحدة وتحدث عن قراري 242 و 338 بالتفصيل وعن كيفية اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

ثم تدرج خوري للحديث عن الانتفاضة الفلسطينية الاولى وان الشعب فرض سيطرته على المحتل وعلى القيادة الفلسطينية في ذلك الوقت بان الشعب له كلمته وبالتالي خرج مفهوم جديد وهو دولتين لشعبين واصبح الاسرائيليين يعززون مفهوم ان النكبة هي قيام دولة اسرائيل ولكن يجب ان يكون شعارنا كفلسطينيين هو ان النكبة ضياع دولة فلسطين وليس قيام دولة اسرائيل.

ثم انتقل للحديث عن اغتيال رابين وكل المفاوضات التي تمت بعد اغتيال رابين هي وقت ضائع وشبه المفاوضات “بالعريس والعروس” حيث يجب ان يكون الطرفان جاهزين للزواج ويجب على كل طرف تقديم تنازلات وان الجانب الفلسطيني قدم تنازلات كثيرة ولكن الجانب الاسرائيلي ليس لديه نيه في التوصل الى اي اتفاق.

ثم انتقل للحديث عن بعض المحاولات وقال “ان انابولس كانت فرصة وكادت ان تصل الى ايجابيات ولكن القيادة المتطرفة في اسرائيل اطاحت باولمرت” .

وفي حديثه عن المفاوضات الحالية قال بانه لا يوجد اي تطور ايجابي حتى الان وان الطرف الاسرائيلي حتى داخل غرفة المفاوضات لا يريد الوصول الى اي نتائج.

واختتم حديثه بان المطلوب من الجانب الفلسطيني الان هو مراجعة الخيارات المتاحة بما فيها التوجه الى المجتمع الدولي بكافة اطيافه ومؤسساته في حال فشلت المفاوضات وفي الجانب الإسرائيلي اعادة قيادة سياسية داخل اسرائيل تؤمن بان سياسة نكران الاخر لا تفيدها وان الاعتراف هو الحل.

وكان هناك العديد من الاسئلة والنقاش المفتوح من قبل المشاركين وطالب المشاركين بعقد المزيد من اللقاءات وعمل زيارات ميدانية في داخل القدس.