Tuesday, December 10, 2019
اخر المستجدات

القدوة: اسرائيل اغتالت عرفات ومن المحتمل وجود “خائن فلسطيني”


| طباعة | خ+ | خ-

أكد د.ناصر القدوة رئيس مؤسسة ياسر عرفات وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، “أن التقرير السويسري أوضح بشكل تام ان وفاة الرئيس ياسر عرفات كانت بسبب الإصابة بمادة البولونيوم 210 السامة”.

وقال القدوة ان هناك اشارات واضحة تؤكد ضلوع اسرائيل بعملية اغتيال عرفات، لكن المهم باحتمال وجود خائن فلسطيني.

جاء ذلك خلال مؤتمر عقده بعد ظهر اليوم الاثنين.

وأضاف: “إن ذلك ليس اجتهاداً، بل هو أمر واضح المعالم لا يقبل النقاش”، مشيراً إلى ان اغتيال عرفات هو أمر سياسي.

وقال “ان لجنة التحقيق باغتيال عرفات بدأت عملها قبل صدور تقرير الجزيرة، لكن تقرير الجزيرة اعطى دفعة للتحقيق”.

وأكد القدوة على “ان عملية البحث فيمن اغتال عرفات انتهت وآن الاوان للتحرك نحو المجتمع الدولي لادانة عملية الاغتيال”.

وتابع حديثه: “شعرنا منذ وفاة الراحل عرفات ان هناك عملية تسميم له”.

وأكد القدوة عزم القيادة الفلسطينية الذهاب للجمعية العامة للأمم المتحدة للحصول على ادانة دولية واسعة لاغتيال ياسر عرفات.

وأضاف: “سنطالب بتشكيل محكمة خاص تلزم موافقة مجلس الأمن على إدانة عملية الاغتيال.

وحول التقرير الفرنسي، قال القدوة ان هناك تعقيدات ادارية تؤخر صدوره.

وتطرق القدوة للتقرير الروسي حول وفاة الراحل عرفات، بقوله: “بعض الجوانب في التقرير الروسي بحاجة إلى نقاش، وقد تحدثنا مع الجانب الروسي عن ذلك”. مشيراً إلى ان التقرير السويسري أكثر تفصيلاً ووضوحاً.

واعتبر ان الاهمية لا تكمن فيمن نفذ الاغتيال، فقد يكون تنفيذاً اسرائيلياً مباشراً، ولكن الاهم كشف الحقيقة فيما يتعلق بالاغتيال ككل. وقال: “ان كان هناك يدا فلسطينية بعملية الاغتيال، فهذا امر مهم لكنه لا يرقى الى المسؤولية السياسية والجنائية الدولية”.