Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

القرضاوي \ فلسطين هي قضية الأمة كلها


| طباعة | خ+ | خ-

قال الشيخ يوسف القرضاوي إن الله عندما يريد شيئا، يهيئ له الأسباب، ويقضي ما يريد، مؤكدا أنه لا يقف أمام إرادة الله تعالى شيء.

وأضاف القرضاوي في احتفالية بمدينة استنبول التركية “مساء السبت” بمناسبة بلوغه التسعين من عمره أن على الأمة أن تأخذ بالاسباب وتجاري سنن الله وتعمل في نطاق الكون.

وقال القرضاوي إنه لا ينبغي على أمة الاسلام أن تسكت أو تسكن، ولا تترك الظالمين يأكلون الناس، ويأكلون الحقوق والحريات والناس لا تجد شيئا.

وتابع القرضاوي: “علينا أن نسعى جميعا، وثقوا أن الله سبحانه وتعالى إذا قمنا بعمل ولو قليل، فإنه سبحانه يكثّر القليل ويبارك فيه، الله سبحانه وتعالى رحيم بنا، لا يمكن أن يتركنا أبدا..

ثقوا أيها الاخوة أن الله مع المؤمنين، وأن الله مع الصابرين، وأن الله مع الأقلاء حتى يكثرهم..

كونوا مع الله، يكن الله معكم “

واستعرض القرضاوي ذكرياته في الأزهر ومع جماعة الإخوان، وكيف قضي أيامه في المعتقل مع الشيخ الغزالي، والشيخ سيد سابق، ومرشد الإخوان الأسبق محمد مهدي عاكف، ودعا في تلك اللحظة (عند تذكره عاكف ) أن يفك الله ٍأسره وأسر د. محمد بديع وكل المعتقلين.

وقال القرضاوي إنهم كانوا يقضون أوقاتهم في المعتقل في العبادة والذكر والتفقه في الدين، مشيرا الى أن الشيخ محمد الغزالي خطب ذات مرة ضد اللصوصية عندما قللت إدارة السجن الطعام لهم، فما كان من الادارة إلا أن تراجعت وأعطت لهم الطعام “خاما” وهم يعدونه.

وأنهى القرضاوي كلمته داعيا قائلا: “وانصر اخوتنا في سورية و انصر اخوتنا في العراق وفي اليمن، وفي ليبيا وفي مصر وفي كل البلاد الاسلامية المظلومة، انصرهم يا رب العالمين، وشد أزرهم، واحم ظهرهم، وقوهم على أعدائهم”.

واستدرك القرضاوي قبل أن ينهي قائلا: “وانصر اخواننا الفلسطينيين، وأسأل الله أن يشد أزرهم، وينصرهم على أعدائهم، ويعيد المسجد الأقصى الى المسلمين.. فلسطين قضية الأمة كلها، ينصر الله فلسطين لأمتهم، ولأنفسهم ولإخوانهم وينصرهم لايمانهم.. اللهم آمين.