القضاء اللبناني يحقق مع كارلوس غصن بعد تسلمه “نشرة حمراء” من الانتربول

كارلوس غصن

استجوب المحامي العام التمييزي في لبنان القاضي عماد قبلان في مكتبه بقصر العدل، كارلوس غصن، في ضوء النشرة الحمراء الصادرة عن الإنتربول الدوري بطلب من السلطات الفرنسية، وأكدت صحيفة (النهار) اللبنانية، الاثنين، أن القاضي اللبناني قبلان قرر ترك غصن بسند إقامة ومنعه من السفر.

يشار إلى أن لبنان لا يسلّم رعاياه إلى دولة أجنبية لتتم محاكمتهم فيها إنما ينظر في ملف المطلوب استرداده أمام القضاء اللبناني، بالإضافة لعدم وجود اتفاقية لاسترداد مطلوبين بين فرنسا ولبنان.

وفي وقت سابق من مايو، تسلم لبنان “نشرة حمراء” من الإنتربول بحق قطب كارلوس غصن، بناء على مذكرة التوقيف الدولية التي أصدرتها السلطات الفرنسية قبل نحو شهر.

وأصدرت محكمة فرنسية في ضاحية “نانتير” في باريس مذكرة توقيف دولية الشهر الماضي، تتعلق بأكثر من 16.3 مليون دولار من مدفوعات مشبوهة بين تحالف “رينو ونيسان”، والذي كان يترأسه غصن وشركة عمانية، وفق المدعين، في اتهامات نفاها غصن.

وقال مسؤول قضائي فرنسي أنه عقب جلسة الاستجواب الأخيرة، سيرسل لبنان ردود غصن إلى السلطات القضائية الفرنسية.

ولا يمكن لمنظمة الإنتربول إصدار أوامر اعتقال أو الشروع في تحقيقات أو ملاحقات، لكن يمكن للمحاكم الدولية أو للدول الأعضاء طلب نشر “النشرة الحمراء”، فيما لا تبيح القوانين اللبنانية تسليم المواطنين لدولة أجنبية لمحاكمتهم.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن