Thursday, December 12, 2019
اخر المستجدات

القواسمي: حركة فتح قررت الدفاع عن شعبنا الفلسطيني


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – قال الناطق باسم حركة فتح اسامة القواسمي ، أن حركته قررت الدفاع عن الشعب الفلسطيني ، والتصدري لقطعان الاستيطان وجيش الاحتلال ، وأن الرئيس محمود عباس في خطابه الأممي عبر عن آمال شعبه ، وحقه في تقرير مصيره ، وأن التعايش مع واقع المستوطنين والاحتلال لم يعد ممكناً .

وقال القواسمي في لقاء مع “الجزيرة مباشر” مساء اليوم الجمعة ، أن الرئيس ابو مازن قالها صريحة أنه عاد من الأمم المتحدة ليطبق ما قاله في خطابه ، ورفع العلم الفلسطيني فوق مبنى الأمم المتحدة ، بداية المشوار نحو العضوية الكاملة لدولتنا وعاصمتها القدس الشريف .

وأضاف القواسمي : “حركة فتح تقود اليوم مسيرة النضال الوطني كما كانت على مدار سنواتها الطويلة ، فرفع العلم الفلسطيني مقاومة والحجر مقاومة ، وعمل الحكومة مقاومة ، والصمود والثبات فوق ارضنا مقاومة ، ولكن اسرائيل فهمت وضعنا خطأ ، فرغم أنف نتنياهو والمستر الامريكي رفعنا علمنا عالياً فوق الأمم المتحدة .

وقال القيادي الفتحاوي لولا الشعب الفلسطيني ، شعب ياسر عرفات ما كانت قدس ولا أقصى ، ولكن ثباتنا فوق أرضنا هو حصننا وحصاننا للبقاء والحفاظ  على الهوية الوطانية ، وسوريا مش أهم من فلسطين ، ولا أي بلد عربي أهم من فلسطين ، فأين كانت فلسطين في خطابات الزعماء العرب أمام العالم ، إلا من رحم الله ، فالقدس ليست لنا وحدنا نحن الفلسطينيين ، بل لكل المسلمين ، لقطر وللجزيرة ولكل المسلمين ، فأين هم من القدس والأقصى ؟!!!.

ورد القواسمي على محمود الزهار القيادي في حركة حماس ، أن منع شعبنا في قطاع غزة الاحتفال برفع العلم الفلسطيني ، واعتقال مطلقي الصواريخ على اسرائيل نصرة للأقصى ، عمل مشين وغير وطني ، فليس من حقه أن يهاجم الرئيس عباس وحركة  ، فمن قتل ياسر عرفات هو من قتل أحمد ياسين وفتحي الشقاقي ، وعدونا واحد هو الاحتلال الاسرائيلي ، ولكن الزهار يأبى إلا أن يدخلنا في مهاتراته وأكاذيبه المكشوفة .