Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

القوى الديمقراطية تعلن خوضها الانتخابات المحلية بـ “قائمة موحدة”


| طباعة | خ+ | خ-

أعلنت القوى الديمقراطية الخمس “”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، حزب الشعب، حركة المبادرة الوطنية، الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني/فدا””، خوض الانتخابات لمجالس الحكم المحلي بقائمة تحالف ديمقراطي موحد تشكل الشخصيات الديمقراطية المستقلة.

وقال القوى الديمقراطية خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الاربعاء، في مقر تلفزيون وطن برام الله، “نتوجه الى جميع الحريصين على اعلاء راية التقدم والديمقراطية ومصالح الوطن والشعب، وبخاصة الكادحين من ابنائه، للتوحد والانخراط في هذا الجهد الذي سيشكل منصة انطلاق لبناء ائتلاف ديمقراطي عريض للدفاع عن الديمقراطية وعن حقوق وكرامة الموطنين”.

واضافت ان مسعاها هذا سيشكل قوة دفع هامة لتجاوز حالة الاستقطاب الثنائي التي تفسد الحياة السياسية الفلسطينية، ولفتح الطريق نحو إنهاء الانقسام وإعادة بناء الوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية تعزيزا لمكانتها كممثل شرعي وحيد لشعبنا الفلسطيني”.

وتأكيدا على حق كل مواطن ومواطنة باختيار ممثليهم للهيئات المحلية دعت القوى الوطنية جميع الناخبين الى الانخراط الفعال في عملية التحضير للانتخابات، والتقييم الموضوعي للقوائم بمرشحيها، وبرامجها، وممارسة حقهم في الاقتراع لاختيار الأفضل والأكثر نزاهة وكفاءة في خدمة المجتمع والتصويت لقائمة التحالف الديمقراطي بهدف تأمين المستلزمات الضرورية لحياة كريمة للمواطنين

وجددت القوى الديمقراطية الخمس دعواتها على ضرورة احترام الموعد المحدد لإجراء الانتخابات وضمان نزاهتها وصون الحريات وسلامة العملية الانتخابية.

وأشارت قائمة التحالف الديمقراطي الى انها ستعمل على تعزيز دور المرأة والشباب في عملية صنع القرار في الهيئات المحلية المنتخبة، كما تتعهد بالالتزام بقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير ووثيقة الشرق التي وقعتها القوى السياسية كافة بشأن ضمان نسبة لا تقل عن 30% من مواقع الترشح المضمونة للمرأة، وكذلك توسيع نطاق التمثيل الشبابي بين مرشحيه/فدا، خوض الانتخابات لمجالس الحكم المحلي بقائمة تحالف ديمقراطي موحدة تشكل الشخصيات الديمقراطية المستقلة.

وقال الديمقراطية حلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الاربعاء، في مقر تلفزيون وطن برام الله،  نتوجه الى جميع الحريصين على اعلاء راية التقدم والديمقراطية ومصالح الوطن والشعب، وبخاصة الكادحين من ابنائه، للتوحد والانخراط في هذا الجهد الذي سيشكل منصة انطلاق لبناء ائتلاف ديمقراطي عريض للدفاع عن الديمقراطية وعن حقوق وكرامة الموطنين.

واضافت القوى ان مسعاها هذا سيشكل قوة دفع هامة لتجاوز حالة الاستقطاب الثنائي التي تفسد الحياة السياسية الفلسطينية، ولفتح الطريق نحو إنهاء الانقسام وإعادة بناء الوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية تعزيزا لمكانتها كممثل شرعي وحيد لشعبنا الفلسطيني.

وتأكيدا على حق كل مواطن ومواطنة باختيار ممثليهم للهيئات المحلية دعت القوى الوطنية جميع الناخبين الى الانخراط الفعال في عملية التحضير للانتخابات، والتقييم الموضوعي للقوائم بمرشحيها، وبرامجها، وممارسة حقهم في الاقتراع لاختيار الأفضل والأكثر نزاهة وكفاءة في خدمة المجتمع والتصويت لقائمة التحالف الديمقراطي بهدف تأمين المستلزمات الضرورية لحياة كريمة للمواطنين.

وجددت القوى الديمقراطية الخمس دعواتها على ضرورة احترام الموعد المحدد لإجراء الانتخابات وضمان نزاهتها وصون الحريات وسلامة العملية الانتخابية.

وأشارت قائمة التحالف الديمقراطي الى انها ستعمل على تعزيز دور المرأة والشباب في عملية صنع القرار في الهيئات المحلية المنتخبة، كما تتعهد بالالتزام بقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير ووثيقة الشرق التي وقعتها القوى السياسية كافة بشأن ضمان نسبة لا تقل عن 30% من مواقع الترشح المضمونة للمرأة، وكذلك توسيع نطاق التمثيل الشبابي بين مرشحيها.