Saturday, August 24, 2019
اخر المستجدات

القيادة تعود للاجتماع مساء اليوم على وقع الاتصالات المكثفة


| طباعة | خ+ | خ-

رام الله / الوطن اليوم

أكد مسؤولون فلسطينيون على أن القيادة الفلسطينية ستعود للاجتماع برئاسة الرئيس محمود عباس مساء اليوم (الثلاثاء) عشية تقديم مشروع قرار فلسطيني-عربي إلى مجلس الأمن الدولي لتحديد سقف زمني محدد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الدولة الفلسطينية في حدود 1967.

وقال حنا عميره، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، “ستعود القيادة الفلسطينية للاجتماع مساء (اليوم) من اجل الاستماع إلى تقرير عن نتائج اجتماعات وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع الوفد الفلسطيني والوفد الوزاري العربي الذي سيلتقي أيضا مسؤولين أوروبيين”.

ومن جهته قال واصل ابو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لصحيفة الأيام المحلية، “هناك اجتماع إضافي مقرر للقيادة الفلسطينية مساء غدا (اليوم) عشية تقديم مشروع القرار الفلسطيني-العربي حول تحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال إلى مجلس الأمن الدولي للتصويت عليه”.

وكان د.رياض المالكي ، وزير الخارجية ، قال في وقت سابق لـ”الأيام” أن كبير المفاوضين د.صائب عريقات ورئيس المخابرات العامة اللواء ماجد فرج سيلتقيان في العاصمة البريطانية لندن اليوم مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي سيلتقي لاحقا أيضا في لندن مع وفد وزاري عربي برئاسة الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي.

وقد اجتمع كيري أمس في العاصمة الايطالية روما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وفي ذات الإطار فمن المقرر أن يجتمع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في العاصمة الفرنسية باريس صباح اليوم الثلاثاء مع الوفد الوزاري العربي.

وفي هذا الصدد قال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية في تصريح ” يستقبل السيّد لوران فابيوس بتاريخ 16 كانون الأول (اليوم) الأمين العام لجامعة الدول العربيّة، السيّد نبيل العربي، الذي سيأتي إلى باريس في زيارة عمل، وسيرافقه على وجه الخصوص وزيريّ خارجيّة موريتانيا وفلسطين”.

وأضاف”تندرج هذه المقابلة في إطار الجهود الفرنسيّة المبذولة في سبيل إنعاش محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في أقرب فرصة ممكنة وعلى أساس المصداقيّة، وتعدّ جامعة الدول العربيّة شريكا مهما لنا، حيث نتشاور عن كثب في سبيل استعادة مناخ الثقة وتقديم أفق سياسي ملموس لكلا الطرفين”.

وتابع الناطق الفرنسي”كما سيكون هذا اللقاء فرصة للتطرق إلى الوضع في العالم العربي لا سيّما الأزمات التي تعصف بسوريا والعراق واليمن وليبيا”.

ومعلوم أن فرنسا تعمل مع الدول الأوروبية على مشروع قرار تقدمه إلى مجلس الأمن الدولي بشأن الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وذكر د.المالكي أن الجانب الفلسطيني قدم ملاحظات على مشروع القرار وقال لـ”الأيام”” سنستمع من وزير الخارجية الفرنسي الرد على الملاحظات وهي ملاحظات عربية وإذا ما تمت الاستجابة الايجابية لها فعندها سنكون معهم وإلا فان هناك مشروع قرار فلسطيني-عربي جاهز”.

وكان نتنياهو طلب من وزير الخارجية الأميركي استخدام حق النقض الفيتو ضد مشروع القرار الفلسطيني-العربي.

وبحسب مصادر فلسطينية مطلعة فان مشروع القرار الفلسطيني-العربي لم يحظى حتى الآن بدعم 9 أصوات في مجلس الأمن بانتظار نتائج اجتماعات الوفد الوزاري العربي مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم ووزير الخارجية البريطاني في لندن غدا.