Thursday, June 27, 2019
اخر المستجدات

الكشف عن سوري ثانٍ من منفذي اعتداءات باريس هو أحمد المحمد


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم \ وكالات

كشف سيناتور فرنسي، الأحد، عن أن أول انتحاري فجر نفسه خارج استاد فرنسا، هو سوري دخل البلاد كلاجئ في الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بجواز سر سوري أصدر في اليونان.

وكشفت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، أن انتحاريين وليس انتحارياً واحداً من أصل الثلاثة الذين حاولوا تفجير أنفسهم في ملعب سانت دونيه في باريس الجمعة، دخل فرنسا عبر اليونان أيضاً.
ونقلت الصحيفة عن موقع “بروتوتيما” اليوناني، أن سورياً ثانياً يحمل اللقب العائلي نفسه، دخل مع السوري الذي فجر نفسه قرب الملعب، الذي قالت تقارير صحافية، نقلاً عن مصادر أمنية، إنه صاحب الجواز السوري الذي كان مع أحد الانتحاريين.
وأوضح الموقع أن المحمد الثاني اشترى تذاكر سفر للشخصين قصد التحول من جزيرة ليروس على متن باخرة إلى أثينا، ومنها إلى باريس، على ما يبدو.
غرق
وقال الموقع اليوناني كما أفادت لوفيغارو، إن أحمد المحمد صاحب الجواز، ومحمود المحمدي، صاحب التذكرة وصلا إلى الجزيرة اليونانية بعد غرق مركبهما في عرض الشواطئ اليونانية، وأن تدخل خفر السواحل اليوناني أنقذهما من الموت.
نقص موظفين
وقال الموقع إن أحمد ومحمد المحمدي، نجحا في الانتقال سريعاً إلى أثينا، ومنها إلى باريس على ما يبدو بسبب تزامن وصولهما إلى الأراضي اليونانية، مع نقص كبير في عدد الموظفين المُكلفين بمراقبة وتسجيل الوافدين على الجزيرة من اللاجئين يوم 3 أكتوبر(تشرين الأول) والتأكد من سلامة جوازيهما.

وبحسب المعطيات يظهر أن أحمد فؤاد المحمد من مواليد مدينة إدلب في سوريا، وقد عثرت الشرطة الفرنسية على بصماته على جواز سفر كان على مقربة من مكان الانفجار.