Wednesday, August 21, 2019
اخر المستجدات

الكلاسيكو.. ضربة قاضية ام بداية جديدة


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات / يعود الكلاسيكو من جديد اليوم بظروفه الخاصة التي يحملها لنا في كل مرة. وبالنظر إلى الأوضاع ما قبل المواجهة، نجد أن ريال مدريد في حالة لا يحسد عليها، ولعل توقيت الملحمة هذه المرة يصب في صالحه لو حقق الفوز في الكامب نو وسجل انطلاقة جديدة فيما تبقى من الموسم ليستعيد بريقه وصدارته.

وبينما تبدو الفرصة مواتية للأبيض كي يدخل منعطفاً هاماً ويجعل من الكلاسيكو نقطة تحول لصالحه، قد تكون الموقعة ضربة قاضية لآماله ومعنويات لاعبيه لو خسر، لأن ذلك يعني استمرار المعاناة وانحدار النتائج، والأمن من ذلك اتساع الفارق لصالح برشلونة المتصدر إلى 4 نقاط.

ربما يرشح معظما برشلونة للفوز، كيف لا وهو يعيش أفضل أيامه ويقدم مستويات مذهلة أعادت إلى الأذهان الحقبة الأسطورية بقيادة بيب جوارديولا؟ وفي المقابل يعيش ريال مدريد حالة من التذبذب ووضعاً لا يحسد عليه في الأسابيع القليلة الماضية.

مع ذلك، يدرك المتابع الجيد أن حسابات الكلاسيكو تختلف عن أية مواجهة أخرى، وظروف المواجهة ستحكم النتيجة النهائية. وعلينا ألا ننسى أن الفريقان نزلا أرض البرنابيو في الليجا الموسم الماضي وكان الريال يعيش أفضل أيامه والبرسا يعاني الأمرين، لكن انتفاضة قادها انيستا داخل الملعب منحت الفوز لأبناء كتالونيا 4-3 وقلبت الموازين فيما تبقى من الموسم، وكانت نقطة تحول لبرشلونة.

سيسعى الريال بكل تأكيد للاستفادة من تلك العبرة لإنقاذ موسمه وإلحاق الهزيمة بغريمه الأزلي، بالتالي ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد.