Monday, August 19, 2019
اخر المستجدات

الكونغرس الفلسطيني: المواجهة تبدأ من داخل أسوار القدس وتنتهي فيها


الكونغرس الفلسطيني: المواجهة تبدأ من داخل أسوار القدس وتنتهي فيها

| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – رام الله: صرح الكونغرس الفلسطيني الاقتصادي العالمي، ان إغلاق المسجد الاقصى، ومنع رفع الأذان فيه، يمس مشاعر كل الفلسطينيين والعرب والمسلمين وأنصار الحق والعدالة والحرية حول العالم، ويثير فيهم كل مشاعر الغضب والاستنكار، ويشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني .

وأضاف الكونغرس في بيان له، ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي تعمل على تكريس سيطرتها التدريجية على المسجد الاقصى المبارك وصولا الى تهويده وإقامة ما يسمى الهيكل في باحاته وعلى أنقاضه.

وطالب الكونغرس بشد الرحال الى المسجد الاقصى والدفاع عنه معتبرا ان المواجهة تبدأ من داخل أسوار القدس وتنتهي فيها.

واضاف: “إن السياسات والإجراءات التي تتبعها دولة الاحتلال في القدس، من فتح باحاته أمام المستوطنين بصورة يومية، وفرض القيود على المصلين في باحاته وأجزائه، وآخرها منع الصلاة في مصلى باب الرحمة، والاعتداء الجسدي على المصلين وإخراجهم بالقوة من مصلياته وباحاته، ومنع رفع الأذان فيه، يشكل اختبارا حقيقيا لنواياها تجاه أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وهو ما يتطلب من كل فلسطيني وعربي ومسلم وحر في العالم التحرك للدفاع عنه.

واختتم بالقول؛ ان فلسطين تبدأ من داخل أسوار القدس وتنتهي فيها، وان الشعب الفلسطيني متمسك بكل حجر وكل ذرة تراب في المدينة العتيقة مطالبا الأمم المتحدة وكل الدول والمنظمات الدولية التحرك العاجل لحماية المسجد وضمان حرية الصلاة والعبادة فيه.