Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

اللجنة الفلسطينية _ المصرية تؤكد تعزيز العلاقات في شتى الجوانب


| طباعة | خ+ | خ-

أكدت اللجنة الفلسطينية- المصرية أهمية العلاقات في حماية المصالح المشتركة ودعم القضية الفلسطينية، وتعزيز العلاقات، ومساندة الشعب الفلسطيني في إنهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وذكر البيان الصادر عن وزارة الخارجية المصرية اليوم الثلاثاء، أن اللجنة المشتركة أنهت دورتها الـ6 على مستوى كبار المسؤولين من البلدين، والتي عقدت في مقر وزارة الخارجية المصرية في القاهرة، برئاسة مساعد وزير الخارجية المصري لشؤون دول الجوار السفير محمد بدر الدين زايد، ووكيل وزارة الخارجية السفير تيسير جردات، بحضور ممثلي الوزارات والهيئات والسلطات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية في الجانبين.

وأكد البيان أن الجانبين اتفقا على تعزيز العلاقات في شتى الجوانب والمجالات مثل الاقتصاد والتجارة والصناعة والاستثمار، وناقش الجانبان أوجه التعاون المتصلة بتلك الأنشطة وإمكانية عقد اتفاقيات ووضع الآليات المناسبة لمتابعة تنفيذ المشاريع المتعلقة بتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة وبرامج الدعم الفني والمناطق الصناعية.

وأشاد الجانب الفلسطيني، حسب البيان، بعمق العلاقات الأخوية وما تقدمه مصر من منح تدريبية للفلسطينيين في المجال الأمني وبناء القدرات وقبول الطلاب بأكاديمية الشرطة سنوياً، وبالتسهيلات التي تقدمها السلطات المصرية للرعايا الفلسطينيين في الدخول والإقامة.

كما أكد الطرفان أهمية التعاون والتنسيق في المجال الزراعي وذلك من خلال دراسة بروتوكول للتعاون الزراعي، واتفقت على تفعيل التعاون في مجال التعليم العالي دعماً لأواصر الأخوة بين البلدين الشقيقين.

وأكد البيان انه تم الاتفاق على تفعيل التعاون المشترك وتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين، وتبادل الخبرات بين المؤسسات الإعلامية المصرية والفلسطينية في مجالات تيسير وتطوير أداء المراسلين الصحفيين، وإصدار الأبحاث والدراسات والدوريات الخاصة بالقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشار إلى أنه بالنسبة لتعزيز وحماية حقوق المرأة، أكد الجانبان دعم الأوضاع الخاصة بالمرأة الفلسطينية والمصرية، خاصة فيما يتعلق بتعزيز حقوقها وتمكينها على أداء مهامها ودعم استقلالها بما يمكنها من عيش حياة كريمة.

وفي مجال التعاون الثقافي، رحب الجانب المصري باستضافة فعاليات وأنشطة ومهرجانات ثقافية فلسطينية تقام علي المسارح ودور العرض المصرية، كما أعرب الطرفان عن إدانتهما للإجراءات الإسرائيلية الهادفة لتغيير الطابع الثقافي والتاريخي لمدينة القدس الشرقية وطمس هوية العربية والإسلامية، وفي هذا السياق أكد الجانبان ضرورة العمل المشترك من أجل حماية هوية القدس العربية والإسلامية.