Saturday, August 24, 2019
اخر المستجدات

المالكي/ لقاء نتنياهو مع كيري يهدف إلى إحباط المبادرة الفرنسية


| طباعة | خ+ | خ-

اعتبر وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الأحد في روما يهدف إلى محاولته “إحباط” المبادرة الفرنسية.

وقال المالكي في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، إن نتنياهو “يريد إحباط استكمال الجهود الفرنسية لعقد مؤتمر دولي لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي قبل نهاية العام الجاري”.

وأضاف المالكي، أن نتنياهو “يعتقد إذا تحدث مع كيري قد يستطيعان ثنائيا أن يعملا على المقاربة الإقليمية من أجل تفعيل الإهتمام الأمريكي بعقد مفاوضات ثنائية على حساب المبادرة الفرنسية التي تدعو مفاوضات مباشرة تحت مواكبة دولية”، مشددا على التزام الجانب الفلسطيني بالأفكار الفرنسية.

وأشار المالكي إلى أن هناك اهتماما أوروبيا بالتحرك فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي والقضية الفلسطينية على حساب غياب ذلك الاهتمام من قبل الولايات المتحدة الامريكية.

وتوقفت آخر مفاوضات للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل في النصف الأول من عام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية من دون أن تسفر عن تقدم لإنهاء النزاع المستمر بينهما منذ عدة عقود.

وكانت باريس استضافت في الثالث من الشهر الجاري اجتماعا وزاريا دوليا شارك فيه 25 وزير خارجية دول بينهم 4 دول عربية بغرض التشاور لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وعقد الاجتماع بناء على مبادرة أعلنتها فرنسا قبل شهور تستهدف عقد مؤتمر دولي يبحث إيجاد آلية دولية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي استنادا إلى رؤية حل الدولتين.

وأوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة، أن نتنياهو سيتوجه إلى روما للاجتماع مع كيري ونظيره الإيطالي ماتيو رنتسي ومسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.

ونقلت الإذاعة عن موقع صحيفة “معاريف” الإسرائيلية قولها إن نتنياهو سيحاول خلال اللقاء التخفيف من حدة التقرير الذي ستصدره اللجنة الرباعية الدولية قريبا والذي يتوقع ان يتضمن انتقادا لاذعا إلى إسرائيل في قضية البناء في المستوطنات.

وفي السياق ذاته، قال المالكي إن نتنياهو “يحاول تعطيل إصدار تقرير اللجنة الرباعية الدولية لأنه متخوف تماما من ذلك ويحاول تعطيله أو أن يخفف من لغة الانتقاد الموجهة لإسرائيل في هذا التقرير”.