Monday, December 9, 2019
اخر المستجدات

المجموعة الفلسطينية الدولية للاعمال BIG PAL تنتخب مجلس ادارتها التأسيسي


| طباعة | خ+ | خ-

انتخبت الهيئة العامة لشركة المجموعة الفلسطينية الدولية للاعمال BIGPAL”” اعضاء مجلس ادارتها التأسيسي من داخل وخارج
الوطن، المكون من ستة اعضاء برئاسة رجل الأعمال فاروق
الشامي وعضوية كل من محمد نافذ الحرباوي-نائب رئيس مجلس الادارة، ومازن الحساسنة، ومعاوية القواسمي،
ومحمد زكارنة،  و هاشم الشوا.

وأعلن المجلس رسميا عن تعيين السيد عبد الله يوسف الشعراوي  رئيسا تنفيذيا للمجموعة والذي استلم مهامه وباشر  اعماله فعليا في مقر الشركة في عمارة تشي في الماصيون برام الله.

وقال الشامي:”تاتي هذه الخطوات العملية بعد ان تم الاعلان عن انطلاقة الشركة على هامش مؤتمر المستثمرين الفلسطينيين في الوطن والشتات الذي عقد في رام الله مطلع شهر أيار من العام الحالي.
تأكيدا من المؤسسين على جدية توجهاتهم الاستثمارية التي اقرها
المؤتمر والمجموعة.

من ناحيته أشار الشعراوي ان تعيينه  يأتي لبدء العمل على دراسة وتنفيذ عدد من  المشاريع الاستثمارية ذات الطابع التنموي في كافة محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة بما يشمل القدس، وسيتم دراسة عدد من المشاريع الاستراتيجية في القطاعات الاقتصادية الحيوية وخاصة قطاعات الصناعة والزراعة وتوليد الطاقة والطاقة الشمسية والسياحة والتعليم، والتي رصدت لها المجموعة خلال المؤتمر محفظة استثمارية بلغت قيمتها اكثر من 104 مليون دولار.

وأشار الشعراوي الى ان الشركة قد بدأت بأخذ خطوات فعلية لتنفيذ   اولى هذه المشاريع، وهو عبارة عن مشروع سياحي في منطقة الأغوار يهدف الى تشجيع السياحة الداخلية بشكل عام وتوفير النشاطات الترفيهية من خلال إقامة مدينة العاب مائية والعاب ترفيهية وفق أفضل المواصفات ومعايير السلامة العالمية واقامة 50 غرفة فندقية. ويقدر حجم الاستثمار الخاص بهذا المشروع بـ 30$ مليون دولار.

واكد الشعراوي، على رغبة المجموعة في المساهمة  في تحقيق التنمية الاقتصادية ووفق الرؤيا التي تتبناها القيادة الفلسطينية وبما يحقق المصالح الاقتصادية والوطنية، وذلك إنطلاقاً من، ايمانها  بان القطاع الخاص هو المحرك الاساسي للتنمية الاقتصادية،

واكد الشامي لرجال الاعمال والمستثمرين الفلسطينيين والاجانب في الداخل والخارج، ان تحقيق الربح في فلسطين ليس بالمستحيل، وأن هناك العديد من قصص النجاح القائمة والتي تعكس وبشكل واضح أن الاستثمار في فلسطين مجدٍ وأن هناك العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة، وأن المجموعة ستقوم بالاستثمار في فلسطين ليس فقط من باب الواجب الوطني ولكن أيضاً من أجل تحقيق عائد مالي يتناسب وتطلعات المستثمرين المحليين والدوليين واستقطاب المزيد من رجال الأعمال للقيام بمشاريع حيوية في المستقبل القريب.

وأشار الشعراوي، “بالرغم من الضبابية في المشهد الفلسطيني سواء
على المستوى الداخلي المتعلق بغياب المصالحة، او فيما يتعلق  بالعلاقة مع اسرائيل  والمشاكل الاقليمية التي تواجه المنطقة  ، وفي  الوقت الذي تراجعت فيه الاستثمارات الخارجية في فلسطين بسبب العوامل التي تم الاشارة اليها سابقاً، إلا أن المجموعة ترى أن الفرص الاستثمارية لا تنضب بالرغم من كل التحديات والصعوبات التي تشهدها الساحة الفلسطينية، وأن المجموعة ومن خلال ايمانها بقدرتها على المساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية وتوجهها الى الاستثمار في فلسطين ستعمل على إعادة الثقة لدى المستثمرين الخارجيين بالاقتصاد الفلسطيني وفرص الاستثمار فيه.

من الجدير ذكره ان الشعراوي وقبل إنضمامه الى المجموعة الفلسطينية الدولية للأعمال قد شغل منصب مدير تطوير المشاريع لدى باديكو القابضة، وخلال تلك الفترة كان مسؤولاً عن إطلاق عدد من المشاريع الإستثمارية الحيوية في عدد من القطاعات الإقتصادية.

وقبل ذلك شغل منصب مدير خدمات الاستشارات المالية لدى شركة برايس وتر هاوس كوبرز. وهو يمتلك خبرة واسعة في مجال الإستثمار وتطوير المشاريع وإعادة الهيكلة، إضافة الى إطلاعه الواسع على معايير التدقيق الدولية والحوكمة. وقد شغل عضوية مجالس إدارة عدد من الشركات المساهمة العامة والخصوصية في فلسطين، إضافة الى عضوية مجلس إدارة جمعية الرواد الشباب وجمعية إنجاز فلسطين. وهو حاصل على شهادة الماجستير في ادارة الأعمال، وعلى شهادة البكالوريوس في المحاسبة والعلوم المالية والمصرفية.