Monday, December 16, 2019
اخر المستجدات

المخاض النشط …كيف تتصرفين؟


| طباعة | خ+ | خ-

لقد حان الآن وقت بداية العمل الفعلي. أثناء المخاض النشط، يبدأ عنق الرحم في التوسع إلى 10 سنتيمترات، وبعدها تصبح الانقباضات أقوى وأطول وأقرب إلى بعضها البعض وعلى فترات منتظمة.

قد تحدث تشنجات في الساقين، وقد تشعرين بالغثيان، وربما تشعرين أيضا بنزول الماء إذا لم يكن قد نزل بالفعل، كذلك، قد تشعرين بازدياد الضغط على ظهرك، فإذا لم تكوني قد ذهبت إلى مركز الولادة حتى الآن، فهذا هو الوقت اللازم للذهاب.

لا تفاجئي إذا ضعفت إثارتك الأولية مع تقدم المخاض وإذا اشتد الألم، ولا تعتقدي أن الألم سيزول إذا طلبت مسكنا للألم أو مخدرا، ففريق الرعاية الصحية المتابع لحالتك سوف يتعاون معك لاختيار أفضل خيار لك ولطفلك، وتذكري أنك الوحيدة التي يمكن أن تقدر احتياجك لمسكن الألم.

مدة استمرار هذه المرحلة
تستمر مدة المخاض النشط حتى ثماني ساعات غالبا، وبالنسبة لبعض النساء، يستمر المخاض النشط لساعات أطول، وبالنسبة للبعض الآخر (خاصة اللاتي مررن بتجربة ولادة طبيعية قبل ذلك) تكون مدة المخاض النشط أقصر بكثير.

ما يمكنك فعله
انظري إلى مشرفة التوليد وفريق الرعاية الصحية لتشجيعك ودعمك، وجربي أساليب التنفس والاسترخاء للتغلب على شعورك المتزايد بعدم الراحة، واستخدمي ما تعلمتِه في الفصول التعليمية عن الولادة أو اطلبي اقتراحات من فريق الرعاية الصحية المتابع لحالتك.

اتبعي ما يلي لتعزيز الشعور بالراحة أثناء المخاض النشط:

– تغيير الأوضاع.
– الاستدارة على كرة كبيرة من المطاط (كرة الولادة).
– الاغتسال أو الاستحمام بماء دافئ.
– المشي والتوقف عن التنفس أثناء الانقباضات.
– إجراء تدليك خفيف بين الانقباضات.

يمكن أن يكون الجزء الأخير من المخاض النشط (وغالبا يشار إليه باسم الفترة الانتقالية) شديدا للغاية.

إذا شعرت بالحاجة الملحة لدفع الجنين ولكن لم يتوسع عنق الرحم تمامًا، فقد تطلب منك مقدمة خدمات الرعاية الصحية أن تتوقفي، فالدفع بعد فترة وجيزة قد يسبب تورم عنق الرحم، ما قد يؤخر الولادة. ولكن تنفسي بسرعة (أنفاس قصيرة) أو ادفعي بين الانقباضات.