Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

المركز يطالب بالتحقيق في ظروف مقتل مواطن وإصابة آخر في أحداث جنين المؤسفة


| طباعة | خ+ | خ-

يطالب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان النائب العام، في رام الله، بفتح تحقيق جدي في الأحداث المؤسفة التي وقعت يوم الجمعة الماضي في مخيم جنين، شمال الضفة الغربية، والتي أسفرت عن مقتل المواطن رفقي الرخ خلال شجار عائلي، وإصابة المواطن محمود السعدي، على أيدي عناصر جهاز المخابرات العامة.

ووفقاً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، وإفادات شهود العيان، ففي حوالي الساعة 12:00 من ظهر يوم الجمعة الماضي الموافق 27 ديسمبر 2013، قُتل المواطن رفقي سعيد الرخ، 49 عاماً، من سكان الحي الشرقي بمخيم جنين، شمال الضفة الغربية، جراء إصابته بعيار ناري في الرأس خلال تبادل لإطلاق النار بين عائلتين متجاورتين في المخيم. وفور انتشار خبر مقتل المواطن الرخ، انتشرت قوات من الأجهزة الأمنية في المخيم، وتدخل عدد من الشخصيات العامة في المخيم، ومن بينهم الشيخ محمود السعدي، أحد قيادات حركة الجهاد الإسلامي، في محاولة منهم لتطويق الأحداث. وفي حوالي الساعة 4:00 من مساء اليوم ذاته، وخلال تواجد الشيخ السعدي في المكان، حاول عدد من أفراد الأمن، يرتدون زياً عسكرياً أسود اللون، اعتقاله، وأطلقوا عدة أعيرة نارية أصابت ثلاثة منها ساقه الأيسر. وعلى إثر إصابة الشيخ السعدي، رشق عدد من شبان المخيم أفراد الأمن بالحجارة، مما اضطرهم للانسحاب من المكان، ونُقل الشيخ السعدي لتلقي العلاج على الفور.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين بشدة مقتل المواطن الرخ، وإصابة الشيخ محمود السعدي خلال الأحداث المؤسفة في مخيم جنين، فإنه:

1. يطالب النيابة العامة بفتح تحقيق جدي في تلك الأحدث وظروف مقتل المواطن الرخ وإصابة الشيخ السعدي وتقديم المتورطين فيها للعدالة.

2. يدعو الأجهزة الأمنية لفتح تحقيق جدي في الاستخدام المفرط للقوة من قبل أفراد الأجهزة الأمنية خلال محاولتهم اعتقال الشيخ السعدي، ونشر نتائج التحقيق على الملأ.

3. يطالب الحكومة في رام الله بإصدار تعليمات واضحة لضبط استخدام الأسلحة النارية من قبل المكلفين بإنفاذ القانون.