Tuesday, August 20, 2019
اخر المستجدات

المشهراوي: سنعوض الرجال الشرفاء الذين قطعوا رواتبهم.. ولا نامت أعين الجبناء


| طباعة | خ+ | خ-

رام الله / الوطن اليوم

صرح سمير المشهراوي القيادي في حركة فتح، وردا على قرارات الفصل عدد من ابناء فتح المنتسبين للأجهزة الأمنية قائلا: سارع المرجفين الجبناء لإعلان قرارات فصل تعسفية بحق أبناء غزة الشامخة والتي تأبى الخنوع والركوع وترفض كل محاولات الإذلال والقهر بحق فرسانها .

مرة أخرى غزة المستهدفة وأبنائها الغر الميامين، الأحرار

الذين رفضوا دائماً أن يكونوا قطيعاً من الأغنام .

غزة الحرة التي رفض أبنائها أن يكونوا عبيداً للعبيد.

غزة التي لا تنحني إلا لله عز وجل .

غزة التي مرغت أنف الأعداء في الوحل، والتي قهرت جلاديها، وكانت دائماً منبع الرجولة والشجاعة، وشكلت أنموذجا مشرفاً للبطولة والمقاومة والكفاح .

غزة يا هؤلاء،، ستبقى شوكة في حلق الأعداء والجبناء على حد سواء .

وسيبقى فرسانها رجالاً لا تثنيهم قراراتكم الجبانة عن المضي قدما في كفاحهم من أجل الإصلاح ورفع الظلم والحصار والجحود والتنكر لها ولتضحيات أبنائها .

إن قرارات الفصل التعسفية التي عبرت عن جبن وإرتباك متخذيها، لن تفت في عضدنا، ولن ترهب الرجال، ولن تجعلهم عبيداً لكم ولأجنداتكم المشبوهة والتي تهدف لتركيع غزة وإذلالها، ودفن صوتها الحر الذي يقض مضاجع الحاقدين.

تلك القرارات الجائرة والتي لا تخضع لأي أنظمة أو قوانين، سترتد إلى نحوركم،، وستتراجعوا عنها صاغرين،، وستدفعون ثمنها غالياً،، وتحملون عارها أبد الدهر،، فقطع الأرزاق من قطع الأعناق .

وإننا أمام هذا الصلف والإستهتار والإستهداف لغزة وفرسانها،، نقول لكم بأننا لن نترك أبناء غزة فريسة سهلة لكم ولقراراتكم، ولبرامجكم المشبوهة، ولن نسمح بكسر إرادة المناضلين الشرفاء وتركيعهم، وسنضع الحلول الكفيلة بتعويض فرسان غزة الذين إعتدى عباس وعصابته على أرزاقهم وقوت عيالهم .

ولفرساننا وأبنائنا الشرفاء في غزة،، لا خير فينا إن لم نتصدى لهذا الظلم والإستهتار،، ولا خير فينا إن لم نعلي كلمة الحق في وجه سلطان جائر ،، ولا خير فينا إن لم نكن أبناء ياسر عرفات وأبو إياد وأبو على إياد وأبو جهاد والقادة الكبار الذين رحلوا وتركوا لنا تعاليم ثورية وقيم أخلاقية وكفاحية لن نحيد عنها مهما كلفنا الثمن .

المجد والخلود لغزة وفرسانها الأحرار الشرفاء ..

الْخِزْي والعار لقرارات الضعفاء..

ولا نامت أعين الجبناء