الخميس 06 / أكتوبر / 2022

النائب العام: الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة ستعود لنا اليوم

النائب العام: الرصاصة التي قتلت شيرين ابو عاقلة ستعود لنا اليوم
النائب العام: الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة ستعود لنا اليوم

أكد النائب العام المستشار أكرم الخطيب، أن الأمريكيين سيعيدون الرصاصة التي قتلت الشهيدة شيرين أبو عاقلة للفلسطينيين اليوم.

وقال خلال حديث إذاعي لصوت فلسطين إنه سيتم إجراء الفحص الأمريكي على الرصاصة في مقر السفارة الأمريكية بالقدس المحتلة.

وأضافالنائب العام أن أعمال الخبرة التي سيقوم بها الجانب الأمريكي على المقذوف لن تحتاج لوقت طويل.

وتابع:” حصلنا على ضمانات من المنسق الأمريكي ان أعمال فحص المقذوف ستجري فقط من طرفهم دون مشاركة الجانب الإسرائيلي بذلك”.

من جانبه زعم جيش الاحتلال ان عملية فحص الرصاصة التي قتلت شيرين ابو عاقلة ستتم بوجود ممثل عن اسرائيل.

وقال الجيش اليوم الاحد ان عملية الفحص ستتم من قبل الاسرائيليين بوجود امريكي .

واضاف انه سنتحمل المسؤولية اذا قتلناها وسنأسف لذلك .

ونقل موقع صحيفة “هآرتس” الإلكتروني عن مصادر إسرائيلية أخرى قولها إن الأميركيين هم الذين يقودون التحقيق.

وبحسب الصحيفة، فإن السلطة الفلسطينية نقلت الرصاصة التي اغتالت أبو عاقلة، في مخيم جنين في 11 أيار/مايو الماضي، إلى الولايات المتحدة، وجرى فحصها في منشأة إسرائيلية بحضور أميركي.

ويتوقع صدور نتائج الفحص خلال ساعات، “لكن ليس مؤكدا أن تكون له إجابة قاطعة بما يتعلق بالجهة التي نفذت إطلاق الرصاصة لأنه من الجائز ألا يسمح وضع الرصاصة بحسم المسألة”، بحسب الصحيفة.

وفي إطار الفحص، سيجري فحص بنادق الجنود الإسرائيليين الذين تواجدوا في موقع اغتيال أبو عاقلة أثناء إطلاق النار فقط. وإذا لم يكن هناك ملاءمة فإنه من الجائز إجراء فحص آخر لبنادق جنود آخرين.

وقال نائب وزير الأمن الداخلي، يوآف سيغالوفيتش، لإذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير لبيد، كان ضالعا في الاتصالات من أجل نقل الرصاصة. وأضاف أن فحص الرصاصة قد يستمر عدة أيام وبمشاركة عدد من الخبراء، “من أجل التأكد من أن هذا سيكون تقريرا قاطعا ومن دون خدع إعلامية كالتي خلال الشهر أو الشهر ونصف الشهير الأخير”.

ومارست الإدارة الأميركية ضغوطا على السلطة الفلسطينية، في الأسابيع الماضية، من أجل تسليم الرصاصة، بادعاء “إجراء فحص باليستي للرصاصة بواسطة جهات أميركية”، حسبما نقل موقع “واللا” الإلكتروني عن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين، أمس.

وذكر “واللا” أن إدارة بايدن اقترحت على الفلسطينيين وإسرائيل أن يكون المنسق الأمني ​​الأميركي، الجنرال مايك بنزيل، مسؤولًا عن التحقيق باغتيال الشهيدة أبو عاقلة وإجراء “الفحص الباليستي” الذي من شأنه أن يحدد السلاح الذي انطلقت منه الرصاصة التي استهدفت أبو عاقلة.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن