الخميس 15 / أبريل / 2021

النظر كل عشرين دقيقة إلى شيء يبعد 20 مترا يساعد على التركيز

النظر كل عشرين دقيقة إلى شيء يبعد 20 مترا يساعد على التركيز
النظر كل عشرين دقيقة إلى شيء يبعد 20 مترا يساعد على التركيز

ليس التركيز شيئا بالإمكان رؤيته أو الشعور به، وهو ما يجعل الأشخاص يخمنون في الكثير مما يقومون به. وحتى أفضل ما في الإنسان يخرج عن المسار جراء العقبات التي تمنعنه من التركيز. والسؤال المهم: لماذا لا يستطيع التركيز؟

ويقدم أدريان شيبرد وهو استشاري في مجال الإنتاجية، والرئيس التنفيذي لموقع “أي ساكسيد بوك” الإلكتروني، بعض أسباب عدم التركيز، وبعض الحلول الممكنة، وذلك عبر موقع “لايف هاك”.

يقول شيبرد “إن عدونا الأكبر في ما يتعلق بالإنتاجية هو أعظم ما نملك من أدوات وهو الهاتف الذكي. ومثل أي أداة عظيمة، يمكن استخدام الهاتف الذكي في أشياء مفيدة، أو مضرة.

ومقابل كل شخص يستخدم الهاتف الذكي للاستماع لمواد تنمية الذات، هناك مئة يستمعون إلى أغانيهم المفضلة أو يمارسون ألعاب فيديو. الحل المحتمل هو تحويل الهاتف الذكي إلى أداة عمل ذكية بتحميل التطبيقات الضرورية فحسب عليها”.

كما أن الإشعارات التي تسير جنبا إلى جنب مع السبب رقم واحد تقلل من التركيز. فكل تطبيق يتم تحميله على الهاتف يطلق إشعارات.

والنتيجة المئات من الإشعارات يوميا، أي المئات من المشتتات. والحل المحتمل هو إطفاء جميع الإشعارات غير الضرورية.

ويقول الخبراء إن الرسائل والإشعارات تعد أكثر وسيلة للتشتيت في القرن الـ21، حتى لو لم يتفاعل معها الأشخاص وإنما مجرد الاطّلاع عليها يفقدهم تركيزهم، وينصحون بمحاولة الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي نهائيا خلال إنجازهم لمهمة ما.

وبخصوص الشاشات يؤكد شيبرد “أننا نعيش في عصر المعلومات، ويقضي أغلب الأشخاص حاليا ما يتراوح بين ثماني إلى عشر ساعات ينظرون إلى شاشة أو أخرى. وللأسف تعاني العين بسبب هذا”.

والحل المحتمل هو استخدام إستراتيجية كيت كات، وأخذ استراحة. ويقول “نحن نحتاج أن نذكر أنفسنا باستمرار أن الشاشات ليست الحياة الحقيقية. ويمكن اتباع قاعدة “20 – 20 – 20” التي تدعو إلى النظر كل عشرين دقيقة إلى شيء يبعد 20 مترا، ولمدة 20 ثانية”.

ويصنف موقع ويب ماد الطبي المتخصص القادة الذهبية “20 – 20 – 20” كواحدة من ستة إجراءات وقائية أساسية للحفاظ على صحة العين.

ويعتبر التأمل وسيلة رئيسية لزيادة التركيز، ووفقا لدراسة أجرتها جامعة نورث كارولينا في أميركا، فإن الطلاب الذين خصصوا 20 دقيقة يوميا لمدة 4 أيام للتأمل، كانوا أفضل من غيرهم في اختبارات الإدراك.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن