Wednesday, July 24, 2019
اخر المستجدات

النوم لأكثر من 10 ساعات وعلاقته بالاكتئاب


النوم لأكثر من 10 ساعات وعلاقته بالاكتئاب

| طباعة | خ+ | خ-

النوم والخمول أحياناً يعبران عن دخول الشخص فى مرحلة الاكتئاب، وقد يأتي فى صورة قلة نوم أو قلق أثناء النوم، وفى بعض الأحيان يكون اللجوء إلى النوم من أجل الهروب فقط وليس من أجل الراحة.

يعتبر الأرق أحد أهم أعراض الاكتئاب؛ فقد وجد الباحثون أن التقديرات إلى ما يقرب من 30 % من عامة السكان يعانون من الأرق، ولكن إذا كنت تنام أكثر من 10 ساعات فى اليوم فإنك لن تشعر بالتعب والإرهاق فقط، بل من المحتمل أن تعاني من الاكتئاب أيضاً.

وجدت دراسة نشرت فى المكتبة العامة للعلوم أن النوم الكثير إن لم يكن مرتبطًا بالأمراض المزمنة فإنه يكون مرتبطاً بالاضطراب النفسي والاكتئاب، في هذه الدراسة شارك ما يقرب من 24671 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 15 و 85 عامًا.. بعد ذلك تم حساب وقت نومهم الإجمالي للتمييز بين الطويل فى النوم والقصير فى النوم، ثم لاحظ الأطباء أن متوسط وقت النوم بين هؤلاء الأفراد كان حوالي 7 ساعات و 13 دقيقة وأن 2.7٪ منهم ينامون لأكثر من 10 ساعات في اليوم.

ووفقاً للتقارير والنتائج فإن أولئك الذين ينامون أقل من 7 ساعات كانوا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة، والأشخاص الذين ينامون لفترة طويلة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية، حيث ارتبط النوم الطويل مع ارتفاع معدل الاكتئاب بسبب ارتفاع تقرير الأحداث الصادمة في الماضي، وقد يرتبط الاكتئاب أيضًا بالديسانيا مما يعني ضرورة البقاء في السرير دون نوم.

يلعب النوم دورًا حاسمًا في العمليات المعرفية والنفسية والتى يمكن أن تشير أنماط نومك إلى صحتك ورفاهيتك العامة، فإذا كنت لا ترغب في قضاء ساعات أطول في السرير أو إذا كان لديك أي أعراض أخرى للاكتئاب تتدخل في حياتك اليومية، فلا تتردد في طلب المساعدة.
يمكن أن تشمل الأعراض الشعور باليأس، الشعور بالوحدة، تقلبات المزاج والشعور بالذنب بخلاف الحزن.. هذه هي الأشياء المتعلقة بالاكتئاب الذي يجب أن تعرفه.

ويتضح لنا أن فترات الحلم تؤثر على الحالة العامة للإنسان، فتجعل العقل يعمل طوال الليل أكثرمن الطبيعى ليؤثر فى اللاوعي وهذا يظهر أثناء النوم، كذلك يكون النوم الزائد عن اللزوم دون جدوى نوماً غير صحي ليس له أي مردود إيجابى ولا حتى النوم المتقطع.

النوم عموماً يعد تروميتر لقياس الحالة النفسية للإنسان نقيس به مدى تدهور الحالة الصحية والنفسية ومدى تحسنها لأن النوم هو العرض الأول الذى يظهر قبل الإحساس بالاكتئاب لذلك لابد من علاجه مبكرا لأنه في أحيان أخرى يكون هو سبب المرض لأن قلة النوم تتسبب فى مشاكل تؤثر على المزاج العام؛ لذا لابد من علاج مشاكل النوم كلها أولاً قبل البدء فى علاج أى مشاكل .