Sunday, September 22, 2019
اخر المستجدات

النيابة العامة تكشف نتائج وأسباب وفاة اسراء غريب ببيت لحم (شاهد)


| طباعة | خ+ | خ-

رام الله – الوطن اليوم

كشفت النيابة العامة في رام الله اليوم الخميس، خلال مؤتمر صحفي التفاصيل الكاملة لنتائج التحقيق حول أسباب وفاة الشابة الفلسطينية إسراء غريب ، مؤكدة أن التحقيقات والأدلة اثبت عدم صحة سقوط المرحومة من شرفة المنزل ، نافية في الوقت ذاته أن تكون الفتاة قُتلت على خلفية ما يُسمى بـ “جريمة شرف”.

وأضاف النائب العام أكرم الخطيب في مؤتمر صحفي حول نتائج ملف الدعوى الخاص بالمرحومة إسراء غريب اليوم الخميس، أنه ثبت لدى النيابة من خلال التحقيقات والأدلة عدم صحة ادعاء سقوط إسراء من شرفة منزل عائلتها، وان هذا الادعاء اختلق من قبل أحد المتهمين لتبرير الضرب الذي تعرضت له المرحومة.

وأوضح الخطيب أن أركان وعناصر جريمة القتل توفرت في قضية إسراء غريب، مبينًا أن الشرطة ألقت القبض على ثلاثة أشخاص وتم توجيه تهمة الضرب المفضي إلى الموت لهم، وأن المتهمين الثلاثة في هذه القضية هم، “م.ص”، و”أ.غ”، و”ب.غ”.

واكد النائب العام انه ثبت لنا في التحقيقات عدم صحة ادعاء العائلة بسقوط الضحية اسراء غريب من شرفة منزلها في المرة الاولى التي جرى خلالها نقلها الى المشفى.

واكد النائب العام ان سبب وفاة اسراء غريب حسب تقرير الطب الشرعي أثبت أنه نتيجة قصور حاد في الجهاز التنفسي بسبب تجمع الهواء في الأنسجة تحت الجلد، بسبب مضاعفات الضرب الذي أدى لوفاتها.

وأكد النائب العام أن دخول اسراء غريب للمشفى في المرة الأولى كانه سببه اعتداء عنف اسرى، مضيفا ان اسراء غريب تعرضت لعنف جسدي وضغوط نفسية و أعمال شعوذة.

وقال الخطيب إن الشرطة والنيابة خلال التحقيقات استدعت أقارب إسراء وصديقاتها والعاملين في مستشفى الجمعية العربية ومستشفى بيت جالا الحكومة، وضبطت جميع الأجهزة الإلكترونية الخاصة بهم، كما استخرجت مواد محذوفة من أجهزة إسراء غريب، واستندت لها في تحقيقاتها.

وحول مقطع الفيديو المسرب من المستشفى، قال الخطيب أن مقطع الفيديو المتداول هو نتيجة دمج فيديوهين منفصلين تم تسجيلهما بفارق زمني يصل لسبع ساعات.

وأكد النائب العام أن قضية إسراء غريب لا تندرج ضمن ما يسمى “جرائم الشرف”.

واضاف النائب العام أن النيابة العامة بدأت التحقيق بتسريب تقرير النيابة العامة يوم أمس بخصوص ذات القضية، مؤكدا أن استقالات الأطباء ليس لها أي علاقة بقضية اسراء غريب.