Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

الوادية: إعفاء وقود القطاع من الضرائب خلال الأيام القادمة.. ومد خط الغاز من اسرائيل سيكون على المدى البعيد


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

قال رئيس تجمع الشخصيات المستقلة ياسر الوادية، إن رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله بحث عدة مشاكل يعاني منها قطاع غزة، كالكهرباء والإعمال ومشاكل الموظفين خلال سلسلة من الإجتماعات التي عقدها فور وصوله.

وأشار الوادية، الى ان د. الحمد الله ركز على موضوع الكهرباء من خلال خطوتين، الأولى برفع كافة الضرائب عن محطة توليد الكهرباء خلال الأيام القليلة القادمة، أسوة بكل مواد الإعمار التابعة للمشاريع القطرية، والخطوة الثانية من خلال الحديث عن الخطة الإستراتيجية بإتجاه بدء الخطوات على المدى البعيد لمد خط الكهرباء للمحطة.

وبخصوص الملفات الخاصة بموضوع المصالحة والموظفين، أوضح أن الدكتور الحمد الله تحدث بكل صراحة خلال الاجتماعات التي عقدها حركتي فتح وحماس والقوى والفصائل والشخصيات المستقلة والمجتمع المدني، عن كافة المشاكل التي يعاني منها القطاع وخاصة مشكلة الكهرباء.

انا بخصوص موضوع مد خط غاز من اسرائيل لمحطة كهرباء غزة، فقال الوادية لشبكتنا، ان المحطة ليست هي التخطيط بعيد المدى في موضوع الغاز او المحروقات، مشيرا الى انه لم يتبقى في العالم محطة توليد كهرباء تعمل بالوقود والسولار الصناعي، لذلك فموضوع مد الخط من اسرائيل من خلال اجراءات مطلوبة لن يكون خلال فترة محددة، مؤكدا ان المطلوب هو خطوات عملية ملموسة من قبل المواطن الغزي.

ونفى الوادية ان يكون هناك مفاوضات مباشرة او غيرها تقودها حركة حماس دون علم حكومة التوافق الوطني، مشيرا الى ان نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” اسماعيل هنية تحدث بكل صراحة  خلال اجتماعه مع الدكتور الحمد الله، قائلا : ” شعرنا بتجاوب حقيقي وجدي من قبل قيادة حركة حماس لدعم الحكومة، وأكدوا للحمد الله انه لن يكون هناك قضايا ممكن ان تزيد من الفصل او تعزز الانقسام بين الضفة والقطاع”، موضحا ان السفير القطري ذهب الى الرئيس محمود عباس والدكتور رامي الحمد الله وسلم ملف الاعمار بالكامل لحكومة التوافق الوطني.

هذا وكان نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اشار الى أن إسرائيل وافقت على مد خط مباشر لتزويد محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة بالغاز، واضاف هنية خلال خطبة الجمعة ان قطر ستمول كلفة هذا المشروع البالغة خمسة وعشرين مليون دولار.

الى ذلك، أعلن وكيل وزارة المالية في غزة يوسف الكيالي، اليوم الجمعة، عن صرف دفعة مالية لجميع موظفي الحكومة السابقة يوم الاثنين القادم بما يعادل 40% من راتب فبراير.

وقال الكيالي في تصريح عبر صفحته في “فيسبوك”، إن “قرار الصرف يأتي رغم الضائقة المالية الخانقة التي يمرون بها ورغم صعوبة توفير السيولة المالية”.

وأشار إلى أن الدفعة تعادل 40% من راتب فبراير بحد أدنى 1000 شيكل وحد أقصى 3000 شيكل ابتداءً من صباح الإثنين القادم عبر فروع بنك البريد والبنك الوطني الاسلامي وبنك الإنتاج.

وأوضح أن الصرف سيكون حسب الشرائح التي سيتم الاعلان عنها على الموقع الرسمي لوزارة المالية.