الأحد 05 / فبراير / 2023

الولايات المتحدة ترحب بضم “محدود” في الضفة وإسرائيل تستعد لاجراء تعداد سكاني في المناطق المستهدفة

الولايات المتحدة ترحب بضم

الوطن اليوم – وكالات: رجحت تقارير إعلامية أن إسرائيل قد تكتفي بـ”الضم المحدود” لبعض المناطق في الضفة.

وعلى خلفية هذه التقارير التي تفيد بأن حكومة الإسرائيلية قد تكون راضية عن الضم المحدود للضفة، قال مسؤول أميركي للإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان” إنه “إذا كانت إسرائيل مهتمة بضم محدود وستتخذ قرارا بشأنه، سوف ندرس ذلك”.

وأضاف المسؤول الأميركي أنه سيتعين على إسرائيل تقديم الخرائط ومن ثم التفاوض مع الإدارة الأميركية لطرح أسئلة مثل “لماذا هذا في مصلحة إسرائيل حاليا؟” أو “لماذا أنت مهتم حاليا بضم مناطق محددة؟”.

وشدد المسؤول على أنه حتى الآن لم يتم رسم خريطة نهائية للضم، مضيفا أن الإدارة “تنتظر من الإسرائيليين صياغة موقفهم، وهذا هو قرارهم في نهاية المطاف”. علما أن الأول من تموز/ يوليو المقبل، وهو الموعد الذي أعلن عنه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لتنفيذ الضم.

تأتي تصريحات المسؤول الأميركي بعد ساعات من زيارة وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، فلسطين وإسرائيل والأردن، حيث اعتبر وزير خارجية الاحتلال، غابي أشكنازي، أثناء استقباله نظيره الألماني، أن خطة “صفقة القرن” الأميركية لتسوية مزعومة للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، هي “فرصة ممتازة”، وأن إسرائيل ستطبقها بالتعاون مع ألمانيا وبالحوار مع الدول المجاورة لها.

من جانبه، عبر ماس عن قلق بلاده من مخطط الضم، وقال إنه “كصديق لإسرائيل، أنا قلق. فهو يتعارض مع القانون الدولي. وسنستمر بتأييد حل الدولتين”.

وعلى خلفية خطة الضم، تستعد “الإدارة المدنية” في جيش الاحتلال لاحتمال الحفاظ على تعداد سكاني للفلسطينيين الذين يعيشون في المنطقة ج، وخاصة في المناطق التي يعتزم الاحتلال فرض “سيادة” إسرائيل عليها.

والغرض من هذا التعداد، هو تقدير عدد السكان بادعاء منع فلسطينيين من الانتقال إلى الأراضي التي سيتم ضمها.

وسيشمل التعداد السكاني بحال تم الشروع بتحضيره، دخول فرق الإدارة المدنية إلى القرى الفلسطينية، علما أن أكبر تجمع سكاني فلسطيني سيتم ضمه إلى إسرائيل بموجب “خطة ترامب”، بلدة الجفتلك البالغ تعداد سكانها قرابة 5 آلاف نسمة، فيما لم يتحدد بعد وضع الفلسطينيين الذين يعيشون في المناطق التي سيتم ضمها.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن