الأحد 20 / يونيو / 2021

الولايات المتحدة تسلم للأفغان أكبر قاعدة عسكرية لها في البلاد

الولايات المتحدة تسلم للأفغان أكبر قاعدة عسكرية لها في البلاد
الولايات المتحدة تسلم للأفغان أكبر قاعدة عسكرية لها في البلاد

ستعيد القوات الأمريكية في أفغانستان قاعدة باغرام الأمريكية الأكبر في أفغانستان إلى الجيش الأفغاني “بحلول 20 يونيو (حزيران)”، وفق ما ذكر مصدر أمني أفغاني اليوم الثلاثاء.

قال المسؤول الأفغاني الذي طلب عدم الكشف عن هويته “من المقرر أن تستغرق عملية الاستعادة حوالي عشرين يوماً، لكن قد تكون هذه الفترة أطول أو أقصر”.

وأضاف أن “وزارة الدفاع شكلت لجنة خاصة لمراقبة وإدارة إعادة القاعدة إلى الجيش الأفغاني”.

أكد متحدث باسم القوات الأمريكية رافضاً الكشف عن هويته “سنعيد قاعدة باغرام الجوية لكن ليس لدي أي تفاصيل أو جدول زمني حول ذلك”.

بعد عشرين عاماً من بدء تدخلها في أكتوبر (تشرين الأول) 2001، تسحب الولايات المتحدة ما تبقى من جنودها البالغ عددهم 2,500 على الأراضي الأفغانية.

فقد أمر الرئيس الأمريكي جو بايدن بإتمام سحب جميع الجنود بحلول 11 سبتمبر (أيلول)، أي في الذكرى السنوية لهجمات العام 2001، لكن العملية تجري بشكل متسارع ومن المرجح أن تكتمل خلال الصيف.

تعد قاعدة باغرام العسكرية، الواقعة على بعد 50 كم شمال شرق كابول في مقاطعة باروان، أكبر قاعدة أمريكية في أفغانستان.

وكانت هذه القاعدة التي بناها السوفيات عندما احتلوا البلاد (1979-1989) تؤوي ما يزيد عن 30 ألف جندي ومدني أمريكي ومن قوات الحلف الأطلسي، وبينها القوات الفرنسية، خلال ذروة العمليات العسكرية في عام 2011.

انسحبت قوات الحلف الأطلسي عام 2014 مع انتهاء مهمتها القتالية.

كما كانت قاعدة باغرام مركز اعتقال، وتعرضت غالباً للتنديد من قبل الاعلام ومنظمة العفو الدولية التي تحدثت عن “مراكز تعذيب” في مستودعاتها.

قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن أمام مجلس النواب الأسبوع الماضي إن الانسحاب الأمريكي يجري “بوتيرة ثابتة، في الواقع أسرع بقليل” من الجدول الزمني المحدد.

وإضافة إلى سحب الجنود، سيتم نقل الحاجيات والوسائل اللوجستية الضخمة التي تم وضعها للمساعدة في عمل القوات، من مركبات وأسلحة ومعدات مختلفة. وسيُسلم جزء منها إلى القوات الأفغانية أو يجري تدميره.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook