Monday, October 14, 2019
اخر المستجدات

الولايات المتحدة ستنشر أسلحة ثقيلة على الجهة الشرقية لحلف شمال الاطلسي


| طباعة | خ+ | خ-

اعلن وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر الثلاثاء في تالين ان واشنطن ستنشر للمرة الاولى اسلحة ثقيلة بينها دبابات وآليات نقل جنود وبطاريات مدافع في دول أوروبا الوسطى والشرقية بهدف تعزيز حلف شمال الاطلسي على الجهة الشرقية.

وقال كارتر أمام الصحافيين “يسرني أن اعلن اننا سننشر موقتا اسلحة كتيبة مقاتلة بما يشمل آليات قتالية والتجهيزات اللازمة في دول اوروبا الوسطى والشرقية”.

واضاف في المؤتمر الصحافي الذي شارك فيه وزراء دفاع دول البلطيق الثلاث ان هذه المعدات “تتضمن دبابات وعربات مشاة قتالية” مضيفا ان “استونيا وليتوانيا ولاتفيا وبلغاريا ورمانيا وبولندا وافقت على استضافة معدات تكفي لتجهيز فرقة او كتيبة سيتم تحريكها في المنطقة لاغراض التدريب والمناورات”.

وياتي هذا الاعلان فيما تعهد حلف شمال الاطلسي الاثنين زيادة تواجده العسكري في اوروبا الشرقية وسط أسوأ توتر بين روسيا والغرب منذ الحرب الباردة بسبب النزاع في اوكرانيا.

فقد اعلن الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ الاثنين ان الحلف سيقرر هذا الاسبوع تعزيز قوة التدخل السريع برفع عديدها الى “30 الى 40 الف عنصر”، أي “اكثر من ضعف” حجمها الحالي.

وطالبت دول البلطيق بوجود دائم لقوات الحلف على اراضيها. لكن هذا الانتشار قد يتناقض مع الميثاق التاسيسي الموقع من الاطلسي وروسيا ما بعد الحقبة السوفياتية “لبناء سلام دائم ضمن احترام متبادل”.

وللالتفاف حول هذه المشكلة اقترحت الولايات المتحدة اعادة نشر اسلحة ثقيلة في دول اوروبا الشرقية لتجهيز لواء قتالي من خمسة الاف عنصر.

ويلتقي وزراء دفاع دول الاطلسي ال28 في بروكسل الاربعاء لمناقشة سبل مواجهة التحديات الامنية.