Tuesday, October 22, 2019
اخر المستجدات

الولايات المتحدة: كل البيانات الشخصية للموظفين الفدراليين بحوزة الهكرز


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات / الوطن اليوم 

قالت مصادر أميركية إن القرصنة المعلوماتية لقواعد بيانات الحكومة الأميركية شملت كل البيانات الشخصية لكل الموظفين الفدراليين الحاليين والمتقاعدين.

وأكدت نقابة أميركية، يوم أمس الخميس، أن قراصنة المعلوماتية الذين اخترقوا قواعد بيانات للحكومة الأميركية حصلوا على معلومات شخصية تتعلق بكل الموظفين الفدراليين في الولايات المتحدة.

وقالت “النقابة الأميركية للموظفين الحكوميين” في رسالة إلى السلطات إن القراصنة، الذين يشتبه بحسب وسائل إعلام أميركية بأنهم مرتبطون بالصين، حصلوا على أرقام هويات (أرقام بطاقات الضمان الاجتماعي) جميع الموظفين الفدراليين.

وجاء في الرسالة أنه “اصبح في حوزة القراصنة كل البيانات الشخصية لكل موظف فدرالي، لكل متقاعد فدرالي، ولما يصل إلى إلى مليون موظف فدرالي سابق”.

وأكد رئيس النقابة، ديفيد كوكس، أن أرقام الضمان الاجتماعي لم تكن مشفرة عندما حفظت في قاعدة البيانات مما يشكل “عيبا فاضحا تماما في الأمن الرقمي، ولا يمكن الدفاع عنه”.

وبحسب النقابة فإن البيانات التي حصل عليها القراصنة تتضمن خصوصا عناوين الموظفين وتواريخ ميلادهم ورواتبهم وبيانات عسكرية لكل هؤلاء الموظفين.

وكانت الحكومة الأميركية قد أعلنت، الأسبوع الماضي، أنها كشفت عن عمليات قرصنة معلوماتية طاولت المعطيات الشخصية لأربعة ملايين موظف فدرالي، على الأقل، في هجوم الكتروني ضخم يشتبه بأن مصدره الصين.

وأوضحت واشنطن يومها أن هذا “التوغل الإلكتروني” رصده في نيسان/إبريل 2015 مكتب إدارة شؤون الموظفين، وهو هيئة تتولى إدارة شؤون موظفي الحكومة، وتصدر كل سنة مئات آلاف التصاريح الأمنية الحساسة والتحقيقات حول أشخاص مطروحين لوظائف في الإدارة.

وكانت بكين سارعت إلى نفي الاتهامات الموجهة إليها بالوقوف خلف الهجوم، مؤكدة أن اطلاق هذه الاتهامات من دون “إجراء تحقيق معمق أمر غير مسؤول، ولا يستند إلى أساس علمي”.