Wednesday, December 11, 2019
اخر المستجدات

انتبه من إعادة غمس الملعقة في إناء العسل بعد وضعها في الفم


| طباعة | خ+ | خ-

كثيرا ما يضع عشاق العسل الملعقة في أفواههم لأخذ كل ما تبقى بها من الغذاء المحبب اللزج بعد وضعه على الخبز ثم يعيدون الملعقة نفسها إلى إناء العسل لأخذ المزيد. لكن انتبه: هذه فكرة سيئة حقا، لأن العسل شديد الحساسية للبكتيريا.

ويحذر المركز الاتحادي الألماني للتغذية من أن المواد الغريبة مثل اللعاب والبكتيريا يمكنها إدخال تغييرات غير مرغوب فيها بسرعة وتدمير مذاق العسل .

لهذا السبب يجب عليك فقط غمس الملاعق والسكاكين النظيفة في إناء العسل. وفي الواقع فإن العسل مادة حساسة للغاية تحتاج التعامل معها بعناية فائقة.

كما أن مكونات العسل حساسة للغاية للضوء والحرارة، لذلك يجب تخزينه دائما في مكان مظلم بارد: 15 درجة مئوية تكون مثالية. أما إبقاء العسل في درجة حرارة تزيد على 18 درجة مئوية فيغير من مذاقه ورائحته ولونه، في حين أن التبريد ليس فكرة جيدة لأن هذا يؤدي إلى التبلور.

ويكمل العسل المذاق المميز للعديد من الأطباق اللذيذة، مثل الملفوف الأحمر والخضروات الجذرية مثل الجزر والجزر الأبيض. ويمكن أيضا استخدامه في تتبيل شرائح اللحم .

ولكن كن حذرا عند إعداد الوصفات التي تشمل دقيق الذرة. من المهم هنا التأكد من أن العسل ينضج بشكل صحيح، لأنه إذا تمت إضافته بعد فوات الأوان في عملية الطهي، فإن إنزيم الدياستيز يتسبب في تكسير نشا دقيق الذرة، مما يجعل الطبق النهائي شديد السيولة.

وينبغي الانتباه أيضا إلى أن البسكويت الذي يحتوي على العسل يفقد ما يتمتع به من هشاشة (قرمشة) سريعا بسبب خصائص امتصاص الرطوبة، وهذا هو السبب أيضا في أهمية تغطية أي غذاء يحتوي على العسل لتقليل تلامسه مع الهواء.