الجمعة 16 / أبريل / 2021

انتهاء أزمة تكدس السفن في قناة السويس وانتظام حركة الملاحة

انتهاء أزمة تكدس السفن في قناة السويس وانتظام حركة الملاحة
انتهاء أزمة تكدس السفن في قناة السويس وانتظام حركة الملاحة

أعلن رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع، “اكتمال عبور كافة السفن المنتظرة بالمجرى الملاحي للقناة، منذ وقوع حادث جنوح سفينة الحاويات البنية العملاقة (إم في إيفر غيفن)”.

وأوضح ربيع أن التقارير الملاحية تسجل أمس السبت “عبور المجموعة الأخيرة من السفن المنتظرة منذ الحادث وعددها (61 سفينة)، كما تستقبل القناة 24 سفينة جديدة من السفن التي ترغب في عبور القناة بعد انتظام حركة الملاحة بها، ليصل إجمالي عدد السفن العابرة السبت 85 سفينة”.

وشدد ربيع على أن “نجاح الهيئة في عبور مثل هذا العدد من السفن والحمولات الضخمة في وقت قياسي يعد إنجازا جديدا يضاف لقدرة الهيئة على إدارة المواقف الطارئة والتعامل مع الأزمات”، وذلك بعدما بلغ إجمالي عدد السفن المنتظرة 422 سفينة بإجمالي حمولات صافية قدرها 26 مليون طن، بحسب هيئة القناة، وفق ما نقل موقع (دوتشيه فيله).

وأكد أن العمل “لم يتوقف ولو للحظة واحدة لضمان عبور كافة السفن المنتظرة بالمجرى الملاحي واستقبال طلبات عبور سفن جديدة”، مشيدا بجهود “كافة رجال إدارة التحركات والسادة المرشدين ودورهم البارز في الحفاظ على انتظام حركة الملاحة في القناة”.

وكان تعطل الحركة في القناة قد أحدث اضطرابا في سلاسل الإمداد العالمية بعد أن جنحت السفينة التي يبلغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، ونحشرت بالعرض في الممر التجاري الحيوي يوم 23 آذار/مارس واستغرقت فرق الإنقاذ المتخصصة قرابة أسبوع لتحريكها بعد عمليات حفر وتكريك مكثفة وأعمال قطر متكررة.

من جهة أخرى أكد رئيس هيئة قناة السويس أن التحقيق، الذي بدأ الأربعاء الماضي، مستمر لمعرفة سبب جنوح السفينة، وأكد في لقناة في تصريح لـ (إم.بي.سي مصر) في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، أن التحقيق يحتاج ليومين قبل أن تعلن النتائج

 

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن