Sunday, September 22, 2019
اخر المستجدات

انديك لم يقدم جديد بشان انقاذ المفاوضات واسرائيل تقلل من اهمية تهديدات الرئيس بحل السلطة


| طباعة | خ+ | خ-

قالت مصادر فلسطينية رفيعة المستوى صباح اليوم ان المبعوث الامريكي الخاص لعملية السلام الذي التقى مسؤولين فلسطينين واسرائيليين على حدة خلال اليومين الاخيرين لم يقدم مقترحات او اشياء جديدة وبالتالي فان مستقبل المفاوضات ما يزال مجهولا.

وقالت المصادر ان انديك الذي اجتمع بمسؤولين فلسطينين وعلى راسهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن ان انديك كرر نفس المواقف الاسرائيلية المتمثلة بالموافقة على تجميد جزئي للاستيطان بالضفة ورفض تجميده بالقدس المحتلة كما انها ما تزال ترفض الافراج عن الدفعة الرابعة من الاسرى قبل التوصل لاتفاق بشان تمديد المفاوضات .

ونقلت المصادر الى ان الرئيس محمود عباس ابو مازن تحدث الليلة الماضية مع وزير الخارجية المصري والامين العام لجامعة الدول العربية واطلعهم على تفاصيل لقاءه مع المبعوث الامريكي انديك حول المفاوضات.

بدورها عقبت مصادر فلسطينية على التطورات السياسية الاخيرة خصوصا تلك المتعلقة بامكانية حل السلطة بالقول ان هذه التهديدات فارغة وغير جدية وان القيادة الفلسطينية ليست جادة بهذه التهديدات لانها تمتعت بملذات السلطة والقيادة وليس باستطاعتها التخلي عنها الان واعادة الامور ومقاليد الحكم لاسرائيل على حد قوله.

وقال نائب وزير الخارجية الاسرائيلي زئيف الكين ان السلطة غير جادة بهذه التهديدات وهي تحاول التلاعب باسرائيل وانها لن تعيد مقاليد الحكم في يهودا والسامرة الى اسرائيل لان ذلك سيعني نهايتها السياسية كما انها لن تستطيع التخلي على ملذات الحكم والقيادة التي تمتعت بها منذ عشرين عاما على حد ادعاءه.

بدوره قال عضو الكنيست الاسرائيلي عن حزب البيت اليهودي نيسان سليمنسكي انه حال تحقيق هذه التهديدات فان ذلك سيكون نعمة على اسرائيل حيث سيؤدي ذلك لانهاء اتفاق اوسلو بشكل نهائي مما يعني خلاص اسرائيل من السلطة الفلسطينية التي تسعى لاقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية .

وقال سليمنسكي ان رؤوساء البلديات في الضفة الغربية سيقومون بتقديم الخدمات للسكان الفلسطينين وانه لن يكون هناك حاجة ل 40000 الف رجل امن فلسطيني يحملون السلاح ويمكن ان يهددوا اسرائيل فيس اي لحظة حيث لا لزوم لقوات الامن الفلسطينية لان الجيش الاسرائيلي هو من يوفر الامن على حد ادعاءاته.