Monday, August 19, 2019
اخر المستجدات

اوباما: نتنياهو يعني ما يقول بشان رفض اقامة دولة فلسطينية وسنسعى لمنع الفوضى بالمنطقة


| طباعة | خ+ | خ-

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو كان يعني ما قاله قبل يومين من الانتخابات من انه لن يسمح باقامة دولة فلسطينية في اطار رؤية حل الدولتين الذي تدعمه الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

وجاءت تصريحات اوباما هه في لقاء مع صحيفة هافينغتون بوست الليلة الماضية ونقلتها صحيفة هارتس على موقعها باللغة العربية صباح اليوم ان بنيامين نتنياهو لا يدعم فكرة اقامة دولة فلسطينية وانه سيمنع قيامها خلال فترة ولايته الحالية مشددا على ان الادارة الامريكية تدرك ان نتنياهو كان يعني ما يقوله بالضبط.

واشار اوباما ان هذا الشعور تولد ليده بعد تصريحات نتنياهو في التلفزيون وبعد الاتصال الهاتفي الذي جمع بينهما حيث قدم اوباما التهنئة لنتنياهو بعد اعادة انتخابه .

وقال اوباما ان الادارة الامريكية وفي ضوء مواقف نتنياهو الواضحة سوف  تضطر إلى إجراء إعادة تقييم الاوضاع ونرى ما هي الخيارات المتاحة لذلك، “لضمان منع حالة الفوضى في المنطقة التي ستحدث وفق كل المؤشرات”.

وخلال المقابلة، تعهد أوباما لمواصلة العمل مع حكومة إسرائيل على التعاون العسكري والأمن والاستخبارات لكنه امتنع عن قول ما اذا ستستمر الولايات المتحدة لمنع التحركات أحادية الجانب الفلسطيني في الامم المتحدة.

وقال الرئيس الأمريكي في المقابلة انه قال خلال المكالمة الهاتفية له مع نتنياهو أنه في ضوء تصريحاته ضد الدولة الفلسطينية “سيكون من الصعب اقناع الناس على الطرف الاخر بان المفاوضات ممكنة”

واشار اوباما انه يعتقد ان الابقاء على الاوضاع على ما هي عليه امر غير ممكن على الاطلاق مشدا على ان الاستمرار بتوسيع المستوطنات ومصادرة الاراضي ليس وصفة صحية للتوصل الى السلام والاستقرار الذي يسعى اليه الجميع في المجتمع الدولي.

كما انتقد اوباما تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في وصفه العرب بدولة اسرائيل بالاسراب مشيرا الى ان هذه التصريحات والخطابات ليست من تقاليد الدولة الاسرائيلية ولا تعكس هويتها الديمقراطية.

وشدد نتنياهو ان ارتفاع نسبة التصويت في الوسط العربي يعكس ديمقراطية اسرائيل وسعيها لتحقيق المساواة بين جميع مواطنيها بالرغم من ان دولة اسرائيل عندما اقيمت اشات على انها دولة ديمقراطية يهودية لكنها تتعامل بالتساوي مع مواطنيها الاخيرين كما قال .

واكد اوباما ان تصريحات نتنياهو تعطي اسباب قوية لتقويض شعار ان اسرائيل دولة ديمقراطية .

تصريحات اوباما هذه تاتي ايضا لتوضح ان بنيامين نتنياهو لم يقدم للرئيس الامريكي توضيحات مرضية حول تصريحاته بشان الدولة الفلسطينية .

وبحسب هارتس فان الموقف الامريكي هذا ياتي ردا على تصريحات نتنياهو الاخيرة ضد السكان العرب في اسرائيل وضد اقامة الدولة الفلسطينية مشيرة الى ان الادارة الامريكية تريد موقفا صريح من نتنياهو بشان هذه القضايا.

وقال متحدث امريكي ان تصريحات نتنياهو لقناة فوكس نيوز و بي بي سي لم تصحح الانطباع حيث قال نتنياهو في تلك المقابلات أنه يريد لحل الدولتين ان يكون مستقرا ومستداما، ولكن الظروف الحالية تجعل هذا أكثر صعوبة. “.

و رفض الرئيس الامريكي التعليق على ما قاله مسؤولون في البيت الأبيض،بشان أن الولايات المتحدةلن تعارض التدابير الفلسطينية في الامم المتحدة ، وذلك باستخدام حق الفيتو، لكنه أضاف أن “بغض النظر عن خلافاتنا في الرأي بشأن السياسات، فان التعاون الاستخباراتي والسعي لتحقيق أمن إسرائيل سوف تستمر “.