Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

باحثان من جامعة الإسراء يستعملان ماء البحر لإنتاج وقود رخيص الثمن


| طباعة | خ+ | خ-

توصل الباحثان في جامعة الإسراء الدكتور علاء مسلم والدكتور عبد الفتاح قرمان، إلى تطوير وقود مركب رخيص الثمن، صالح للاستخدام لمختلف محطات انتاج الطاقة والتدفئة، ويساعد على الحد من استخدام الوقود النفطي التقليدي، وتم نشر البحث المُحكم في المجلة الدولية لأبحاث الطاقة والبيئة الصادرة في المملكة المتحدة في عددها الثالث لشهر اغسطس 2016. (APS Impact Factor: 7.01) (IJEER)

من جهته، أوضح الدكتور علاء مسلم الباحث في الهندسة الميكانيكية في جامعة الإسراء، أن فكرة البحث تقوم على خلط ماء البحر وبودرة الفحم (CWF)، لاستخراج الوقود المركب. مؤكداً أن أهمية البحث تكمن في إمكانية الاستفادة من المخزون العالمي الكبير والرخيص من الفحم لإنتاج هذا الوقود المكون من بخار ماء البحر مع الديزل وبودرة الفحم، وإضافات كيميائية أخرى تساعد على الاحتراق التام للوقود. مشيراً إلى ان هذا الوقود المُركب يمكن أن يستخدم في مختلف المحطات الحرارية لإنتاج الطاقة والتدفئة.

وأوضح، أن هذا الوقود لا يتطلب تغيير في تكنولوجيا الاحتراق التي صممت على أساسها محركات الديزل المستخدمة حالياً. ولفت إلى أن نتائج البحث أظهرت أن إضافة مياه البحر بنسبة 30٪ على صورة بخار إلى مسحوق الفحم أعطي أعلى كفاءة حرارية وأقل تكلفة الاقتصادية.

في سياق متصل، أوضح د. عبد الفتاح قرمان الباحث في الكيمياء غير العضوية والتحليلية بأن هذا الوقود المركب صديق للبيئة حيث أدى إلى خفض انبعاث غازات النيتروجين والكربون الضارة بالبيئة.

وأكد، أن البحث استغرق عام كامل وجرى على مرحلتين، الأولى جرت خارج الوطن بسبب قلة الامكانيات المتوفرة، والثانية أجري بدعم من جامعة الإسراء داخل الوطن.

وأوضح، أن المركب تم تجربته في محطات توليد الكهرباء خارج الوطن وأثبت كفاءة عالية.

وأكد استعداده على انتاج هذا الوقود داخل الوطن في حال تم توفير الدعم المطلوب والإمكانيات من قبل الجهات ذات العلاقة.

ويأتي هذا البحث استكمالا لمسيرة جامعة الإسراء في الاهتمام بالأبحاث التي تلامس الاحتياجات الملحة، والتي تعمل على خدمة المجتمع والبيئة.