Tuesday, October 22, 2019
اخر المستجدات

بالتفاصيل.. هكذا نجا اللواء توفيق أبو نعيم من محاولة اغتيال فاشلة بتفخيخ سيارته


بالتفاصيل.. هكذا نجا اللواء توفيق أبو نعيم من محاولة اغتيال فاشلة بتفخيخ سيارته

| طباعة | خ+ | خ-

ما ان انتهى اللواء توفيق أبو نعيم مدير عام قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة، من اداء صلاة الجمعة ظهر أمس، حتى توجه الى سيارته ، دون ان يدري ان محاولة اغتيال بانتظاره عبر تفجير عبوة زرعت في سيارته.

و قال مصدر أمني: إن انفجارًا استهدف سيارة اللواء أبو نعيم بعد أدائه صلاة الجمعة بمسجد الإحسان بجوار جسر وادي غزة بمدينة الزهراء، ما أدى إلى إصابته بجروح ، نقل إثرها لمستشفى الأقصى لتلقي العلاج.

وأضاف المصدر، أن أبو نعيم فتح باب سيارته قرب مسجد الإحسان عقب صلاة الجمعة، و كان يهم بدخولها الا ان انشغاله بمصافحة احد المواطنين تسبب بنجاته عندما وقع الانفجار الذي أدى لإصابته بشظايا ، مشيرا إلى نقله لمستشفى الأقصى، ثم الى مستشفى الشفاء بغزة.

يشار الى ان اللواء توفيق ابو نعيم تمكن من قيادة الاجهزة الامنية بغزة في ظروف قاسية وخاصة بعد اغتيال الشهيد مازن فقهاء والوصول لاكبر عدد من العملاء وفك شيفرة اغتياله ، كما طارد وبقوة عناصر الفكر المتشدد وكشف خيوط ارتباطات بعضهم المخابراتية ، وساهم في تعزيز العلاقة مع مصر واشرف على وضع وتنفيذ الخطة الامنية للمصالحة الفلسطينية الاسابيع الاخيرة ن وهو اسير محرر قضى 20 عاما في سجون الاحتلال ويسير بدون اجراءات امنية مما جعله موضع استهداف.

وقال إياد البزم، المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني، في تصريح صحفي، أن أبو نعيم تعرض لمحاولة اغتيال إثر تعرض سيارته للتفجير في مخيم النصيرات وسط مدينة غزة.

وأكد البزم، أن التفجير أدى إلى إصابة أبو نعيم بجراح متوسطة، ووصف حالته بالمستقرة بعد مباشرة تلقيه العلاج.

وكشف البزم النقاب عن أن الأجهزة الأمنية باشرت على الفور تحقيقاتها لمعرفة ملابسات الحادث والوصول للجناة.

ووصلت إلى مكان الانفجار قوات أمنية وشرطية كبيرة، وشرعت في أعمال بحث وتفتيش، وفتحت تحقيقا في الحادث.

الى ذلك باشرت النيابة العامة تحقيقاتها حول الحادثة ، وقد كلف النائب العام، المستشار ضياء الدين المدهون، رئيس نيابة المحافظة الوسطى بمعاينة مكان الحادث ومباشرة التحقيقات، والاشراف على فريق المباحث والادلة الجنائية.

واكدت النيابة العامة على أنها ستباشر الاجراءات بحزم ودون تهاون بحق كل من يثبت انه يحاول زعزعة امن واستقرار الوطن والمواطن الفلسطيني.

ووصل عدد من قيادات حركتي فتح وحماس، إلى مستشفى شهداء الأقصى؛ للاطمئنان على صحة اللواء أبو نعيم، قبل أن يجري نقله لمستشفى الشفاء الطبي بمدينة غزة، حيث وصل إلى هناك رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اسماعيل هنية ، وخليل الحية نائب رئيس حركة حماس بقطاع غزة.