Thursday, December 5, 2019
اخر المستجدات

بالصور: هكذا تم إعدام الشريف؟


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / القدس المحتلة

روى المراسل العسكري للقناة الثانية( روني دانيل)، لحظة بلحظة ما حدث في قضية إعدام الشهيد عبد الفتاح الشريف، وفقا لتحقيق الجيش الإسرائيلي .

فقد كشف دانيل بأن الجندي قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف، الخميس الماضي في الخليل لم يكن ضمن الجنود الذين كانوا في الموقع، بل هو يعمل كممرض عسكري ( مضمض جروح عسكري)، ووصل بعد قتل الشابين علي يد الجنود، ويقول دانيل ما حدث هو كالتالي :

وصل للحاجز العسكري شابين، الأول الذي يرتدي قميص رمادي، وحاول طعن قائد الدورية ولكن الضابط لم ينجح بإطلاق النار نحوه حيث تعارك مع الشاب، ولكن جندي أخر هو من أطلق النار نحو الشاب وأرداه قتيلا.

وبعد مرور ثواني وصل الشاب الأخر وانقض علي جندي أخر وطعن الجندي في كتفه ولكن الجندي استدار وأطلق النار هو والضابط نحو الشاب الفلسطيني الثاني وسقط الشاب علي الأرض وهنا انتهت القصة.

وفي تمام الساعة 8:21 وصلت دورية عسكرية أخري للحاجز ونزل الضابط من الجيب وقلب جثتي الشابين الفلسطينيين وأبعد السكين من يد أحدهما وأكد الضابط بأن أحد الشابين قتل أما الشاب الثاني فيعتقد الضابط بأنه لا زال علي قيد الحياة.

وفي تمام الساعة 8:22 وصل قائد الكتيبة علي متن جيب أخر ومعه الجندي الذي أطلق النار علي رأس الشريف، وهذا الجندي يعمل “مضمض جروح” وكان في المكان سيارتي إسعاف فقد طلب قائد الكتيبة من الجندي التوجه للجندي الذي طعن في كتفه، للتأكد بأنه بخير وأن يتم إخلاءه كما ينبغي للمستشفى.

وفي تمام الساعة 8:29 الجندي الذي أطلق النار نحو الشهيد الشريف عبئ الرصاصة في بيت النار وأطلق النار نحو رأس الشريف.

ووفقا للتحقيق فإن قائد الكتيبة تفاجئ من إطلاق الرصاصة، وسأل جنوده: من أطلق الرصاصة؟ ، فسأل الجندي الذي أطلق النار: ماذا فعلت ؟. فرد الجندي قائلا: هو مخرب طعن رفيقي فيجب قتله.

وحسب المراسل دانيل، فخلال تلك الدقائق وقبل أن يطلق الجندي النار، كانت هناك أصوات تتعالي ” المخرب يحمل عبوة ناسفة، وحتى يصل خبير متفجرات لا يلمسه أحد”،  ومن كان يصرخ عدد مما كانوا حول الحاجز ولم يتضح من هم.

4d0a4cfadc12d68da348be099db1c8de 41b05de802d9e8f03b8516ea25fbb768 d9d66ca8e977b887e3c0eebfc21be232