بالفيديو.. وسيم يوسف يبكي ويتوسل بالله عليكم أرجوكم لا تؤذوني




اعترف وسيم يوسف الذي يدعي أنه “داعية إسلامي” بعد كشف حقيقته بأنه أخطأ طول فترة تواجده أمام شاشة التلفاز بعد مهاجمته للعلماء والدعاة ورجال الدين وغيرهم والوقوف في صف الظالمين .

وكان يوسف قد هاجم المسلمين في الإيغور , ومن ثم هاجم الصحابة , ومن ثم هاجم النبي صلى الله عليه وسلم , ومن ثم هاجم تركيا وأردوغان , ومن ثم هاجم دول عربية وإسلامية ومن بينها قطر إحدى الدول الخليجية محاولاً زرع الفتنة بينهما على حد قوله .

وقام مجموعة من الشباب الإماراتي بالعمل على تقديم الشكاوي للقضاء الإماراتي لمحاسبة وسيم يوسف على تطاوله المستمر بالإضافة إلى مهاجمته على مواقع التواصل الإجتماعي ومهاجمته في شوارع الإمارات ورفض تواجده في البلاد .

وخرج وسيم يوسف في فيديو قائلاً أرجوكم يا شباب الإمارات لا تؤذونني , ولا تشتموني لاجل والدتي التي تجلس في المنزل على حد قوله , وأنه تقدم أيضاً بشكاوى لانهم آذوا وقام البعض بالإساءة له على حد قوله .

ووجه رسالة إلى شباب الإمارات قائلاً فيها حرفياً:” بالله لا تؤذوني بالكلام , إذا ليس عشاني عشان خاطر الوالدة الي في البيت وهي رأس مالي , واستذكر النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً أن النبي نهى عن سب الأشخاص وحتى الأصنام وانه لا يحاول استقطاب استعطاف الشباب بل لأنه يحرق من داخله لما أحد يسيء الظن به , وأنهم آذوه بأصله وفصله وعائلته على حد قوله .

وسيم يوسف هو إمام وخطيب جامع بن زايد في الإمارات , وهو من الأصل أردني الجنسية ولكن خلال السنوات الأخيرة الماضية منحته الإمارات المتحدة الجنسية الإماراتية لتصبح معه جنسيتان “الإماراتية والأردنية” .

وكان يوسف قد هاجم المسلمين وخالف الكثير من النصوص القرآنية والنبوية وآخرها كان تهنئة المسيحيين بأعيادهم ومشاركتهم في الاحتفالات والتي نهى عنها النبي صلى الله عليه وسلم إلا أنه استمر في التهنئة ونشر الصور والفيديوهات التي تخالف القوانين الإسلامية .

لاقى يوسف غضب واسع على مواقع التواصل الإجتماعي والتي استمرت منذ أكثر من عام نتيجة استمراره في الإساءة وادعائه بأنه داعية أو شيخ إلا أن العلماء حذروا منه قائلين بأنه “منافق وفاسق” على حد قولهم .

إقرأ أيضاً