Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

بتمويل سعودي:: قرعة لتسليم 40 وحدة سكنية لأسر متضررة بغزة


| طباعة | خ+ | خ-

أجرى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني قرعة لـ 40 وحدة سكنية في قطاع غزة بالشراكة مع بلدية بيت لاهيا ووزارة الأشغال العامة والاسكان وذلك بتمويل من حكومة المملكة العربية السعودية.

ويقدر تمويل مشروع الوحدات السكنية بـ 25 مليون دولار أمريكي من خلال اللجنة السعودية لاغاثة الشعب الفلسطيني وحملة خادم الحرمين الشريفين لاغاثة الشعب الفلسطيني.

وينقسم المشروع الى حي الملك عبد الله في رفح، وحي الأمير نايف بن عبد العزيز في بيت لاهيا والذي سيساهم في تخفيف معاناة العوائل التي فقدت منازلها في رفح خلال الاعتداءات الإسرائيلية على سكان الحدود جنوب قطاع غزة وتهجيرهم عام 2001، والعوائل التي فقدت منازلها أيضا في حرب 2009 وأضرار 2014.

يتضمن مشروع الاسكان في بيت لاهيا  104 وحدة سكنية موزعة على  13 مبنى تبلغ مساحة الوحدة الواحدة منها 145 متر مربع، ويحتوي على مدرسة ابتدائية ومسجد وشبكات مياه وكهرباء وصرف صحي.

وكان في عام 2014، استلمت 48 اسرة شققها السكنية وتعيش فيها حاليا، على أن يتم تسليمهم الشقق نهاية الاسبوع الجاري، ويجري العمل على تشطيب 16 وحدة سكنية متبقية.

بدوره، شكر مدير مكتب البرنامج في غزة باسل ناصر حكومة المملكة العربية السعودية على دعمهم المتواصل لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة، قائلاً : ” إن المملكة العربية السعودية من أشد وأهم داعمي الشعب الفلسطيني في غزة، ولقد ساهمت منحهم الكريمة في مساعدة عدد كبير من المتضررين في قطاع الاسكان”.

وأضاف ” ننظر دوما بعين التقدير لدعمهم الكريم وندعو لمزيد من التعاون والتمويل لتحسين الظروف المعيشية لسكان القطاع.”

وذكر البرنامج أن المشروع السعودي خلق ما يزيد على 100 ألف يوم عمل للعاملين في مجالات الإنشاء والبنى التحتية في وقت تبلغ فيه نسبة البطالة في قطاع غزة حوالي 41%..

ومن الجدير ذكره أنه من المتوقع أن يصل عدد سكان قطاع غزة في عام 2020 الى 2.1 مليون مما سيزيد من الكثافة السكنية بحيث تبلغ اكثر من 5.800 فرد في الكيلو متر المربع، كما وسيواجه القطاع عجزا يقدر ب 71 الف وحدة سكنية وفقا لتقرير الأمم المتحدة 2020 مما سيشكل ضغوطا كبيرة على قطاعي الخدمات والبنية التحتية، وفي البرنامج.