الأربعاء 01 / فبراير / 2023

بحضور مؤسسات محلية ودولية “الزراعة” تناقش خطة التنمية متوسطة المدي

بحضور مؤسسات محلية ودولية

ناقشت وزارة الزراعة خطة التنمية التشاركية متوسطة المدي 2013-2015 للقطاع الزراعي وذلك خلال اجتماع موسع عقدته بمقر مركز التدريب والتطوير التابع للوزارة بحضور العديد من المؤسسات المحلية والدولية المعنية بالقطاع الزراعي, وذلك قبل إعتمادها نهائيا.

وحضر اللقاء م. زياد حمادة الوكيل المساعد للمواردالطبيعية فى وزارة الزراعة, د. نبيل أبو شمالة مدير عام التخطيط والسياسات, بالإضافة الى ممثلين عن العديد من المؤسسات المحلية والدولية (NGO), كما حضر اللقاء المدراء العامون ومدراء المديريات العامة فى وزارة الزراعة .

وقال م. حمادة أن الوزارة وضعت خطة إستراتيجية متوسطة المدي على مدار ثلاث سنوات لكي يتم التشاور فى شتي المجالات والتخصصات الكاملة ضمن الخطة الاستراتيجية الكبيرة التي تسعي الوزارة للوصول اليها .

وأكد م. حمادة أن الوزارة على إستعداد تام لتقديم جميع الطاقات والدعم اللوجستي, وذلك بتقديم الخدمات للهدف المنشود وهو المزارع الفلسطيني الذي تعرض لأضرار عديدة, مشيرا الى أن وزارته عملت على تأهيل الكثير من المناطق الحدودية،وتمكنت من تعبيد العديد من الطرق بالإضافة إلى إقامة مشاريع للإنتاج الحيواني .

من جانبه تحدث د. نبيل أبو شمالة عن فلسفة التشارك فى الخطة, بإعتبارها خطة لكل القطاع الزراعي بما فيها توظيف القطاع الخاص والحكومي والأهلي إيجاد وتحقيق نتائج ملموسة من تطبيق الخطة .

كما تحدث د. أبو شمالة عن باكورة مشاريع ضمن الخطة التي تساهم فى تنمية القطاع الزراعي عبر مشاريع تنمية المناطق الحدودية وإتخاذ قرارات حاسمة, خصوصا فى مجال إدارة المياه فى قطاع غزة .

وأكد د. أبو شمالة أن الخطة يجب أن تكون متناغمة مع خطة التنمية الوطنية ومكملة لإستراتيجية التنمية الزراعية فى الضفة الغربية, مشيرا إلى أن الخطة هي نتاج عمل مشترك بين جميع الفاعلين الرئيسيين فى القطاع الزراعي .

وعرض د. أبو شمالة أولويات الخطة على الحاضرين, ومن أهمها تطوير البنية التحتية للقطاع الزراعي, إستخدام المياه المعالجة فى الري الزراعي وتنمية قطاع الإنتاج الحيواني بالإضافة الى تنمية المناطق الحدودية وترشيد استخدام الموارد, مضيفا أنه يجب وضع السياسات اللازمة لربط القطاع الزراعي بالقطاع الصناعي .

وعبر الحضور عن سعادتهم بمناقشة الخطط التنموية بمشاركة الفاعلين, مؤكدين دعمهم وتمويلهم للعديد من المشاريع الزراعية بما يخدم وينجح الخطة التنموية التي تسعي وزارة الزراعة للوصول اليها .

يذكر أن وزارة الزراعة تولي أهمية كبيرة للمشاريع الزراعية رغم المعيقات الكبيرة التي تواجهها من قبل الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة, فقد إستطاعت الوزارة تأهيل  العديد من المناطق الحدودية, وسبق لها ان أهلت العديد من آبار المياه, وشقت العديد من الطرق للوصول إليها والعديد من المشاريع الأخري فى شتي المجالات لدعم وتسهيل عمل المزارعين, كل ذلك فى إطار خطط تنموية وضعتها الوزارة .

 

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن